• حكم منع المرأة الإنجاب خوفا على جمالها.. رأي جريء لعلي جمعة والمفتي الأسبق

    03:47 م الثلاثاء 16 يوليه 2019
    حكم منع المرأة الإنجاب خوفا على جمالها.. رأي جريء لعلي جمعة والمفتي الأسبق

    علي جمعة

    كتبت- آمال سامي:

    ورد سؤال للدكتور علي جمعة، مفتي الجمهورية السابق، من سيدة تقول: عندي ولد وبنت وأريد أن امنع الإنجاب فهل يجوز ذلك؟

    فأفتى الدكتور علي جمعة، مفتي الجمهورية السابق وعضو هيئة كبار العلماء، بجواز ذلك في فيديو منشور على صفحته الرسمية على يوتيوب، وأضاف أنه يمكن للمرأة أن تمنع الإنجاب حتى خوفًا على جمالها، وهو ما قال به الإمام الغزالي.

    وفي فتوى سابقة لدار الإفتاء، أثناء تولي الشيخ جاد الحق علي جاد الحق منصب المفتي بها، بتاريخ 11 نوفمبر 1979م بشأن جواز تنظيم النسل قال فيها: "باستقراء آيات القرآن يتضح أنه لم يرد فيه نصٌّ يُحرّم منع الحمل أو الإقلال من النسل، وإنما ورد في سنة الرسول صلى الله عليه وآله وسلم ما يفيد ظاهرُهُ المنعَ" وهو ما ظهر في كتب السنة وأقوال الفقهاء في شأن "جواز العزل". وأورد الشيخ جاد الحق في فتواه ما قاله الإمام الغزالي في كتابه "إحياء علوم الدين": (إن العلماء اختلفوا في إباحة العزل وكراهته على أربعة مذاهب: فمنهم من أباح مطلقًا بكل حال. ومنهم من حرم العزل بكل حال. وقائل منهم أحل ذلك برضا الزوجة ولا يحل بدون رضاها. وقائل آخر يقول: إن العزل مباحٌ في الإماء دون الحرائر.. ثم قال: إن الصحيح عندنا -يعني مذهب الشافعي- أن ذلك مباحٌ، ثم تحدث عن البواعث المشروعة لإباحة العزل وقال: إنها خمسة، وَعَدَّ منها: استبقاء جمال المرأة وحسن سماتها، واستبقاء حياتها خوفًا من خطر الولادة، والخوف من كثرة الحرج بسبب كثرة الأولاد، والتخفف من الحاجة إلى التعب، والكسب، وهذا غير منهي عنه؛ لأن قلة الحرج مُعينٌ على الدين).

    إعلان

    إعلان

    إعلان