• عطية: ليس للزوج الحق في مطالبة زوجته بالإنفاق "لكن ممكن يقولها كلك نظر"

    02:06 م الأربعاء 10 يوليه 2019
    عطية: ليس للزوج الحق في مطالبة زوجته بالإنفاق "لكن ممكن يقولها كلك نظر"

    مبروك عطية

    كتبت- آمال سامي:

    تلقى الدكتور مبروك عطية، أستاذ الدراسات الإسلامية، سؤالاً ورد إليه يقول: متى يكون على الزوجة مشاركة زوجها في مصروف البيت؟

    قال عطية، عبر برنامج يحدث في مصر المذاع عبر قناة ام بي سي مصر، إن المسئول عن الإنفاق على المنزل في الأصل هو الزوج، ولكن يمكن الانحراف عن الأصل قليلًا وهو انحراف مقبول، شريطة ألا يطلب الرجل من زوجته أن تساعد في المنزل، فعندما ترى الزوجة زوجها يكافح ويجتهد لينفق على المنزل فمن الممكن أن تساعده لكن ليس فرضًا عليها ذلك.

    وتابع عطية: الزوجة تساعد زوجها كما قد تساعد أي شخص غريب أو فقير أو محتاج، يقول عطية، فالزوج أولى بالمساعدة من غيره.

    ويؤكد عطية أن الزوج لا يجب أن يطلب من زوجته الانفاق بشكل مباشر لكن يمكن أن يقول لها "كلك نظر"، موضحًا أنه قاس هذا الأمر على قاعدة شرعية متعلقة بقضية جواز أن يوصي الرجل لأحد ابناءه وصية زيادة عن ميراثه، فعلى الرغم من انه غير جائز شرعًا لأنه "لا وصية لوارث" إلا أن بعض العلماء أجازوا ذلك لأنه يجوز للرجل أن يوصي لشخص غريب عنه، فابنه أولى بالوصية، والمرأة في السؤال السابق كذلك، فبإمكانها أن تساعد أي غريب أو قريب إن شعرت بحاجته، فالزوج أولى بالمساعدة. وأكد عطية أن لا فرض في ذلك ولا إلزام على المرأة، وأن الأمر يرجع في النهاية إلى رغبتها.

    إعلان

    إعلان

    إعلان