حديث ومعنى "منْ قَامَ رَمَضَانَ إِيماناً واحْتِساباً"

01:49 م الإثنين 06 مايو 2019
حديث ومعنى "منْ قَامَ رَمَضَانَ إِيماناً واحْتِساباً"

مركز الأزهر العالمي للفتوى

كتب ـ محمد قادوس:

قام مركز الأزهر العالمي للرصد والافتاء الالكتروني (خاص مصراوي) بتفسير حديث عنْ أَبي هُريرةَ رَضِي اللَّه عنْهُ أَنَّ رَسُول اللَّهِ صَلّى اللهُ عَلَيْهِ وسَلَّم قالَ: "منْ قَامَ رَمَضَانَ إِيماناً واحْتِساباً غُفِرَ لَهُ مَا تَقَدَّمَ مِنْ ذَنْبِهِ" متفقٌ عَلَيْهِ.

وشرح مختصو المركز معنى الحديث النبوي الشريف: إن رسول الله –صلى الله عليه وسلم- كان يرغب في قيام رمضان من غير أن يأمرهم فيه أمر إيجاب وتحتيم، بل أمر ندب وترغيب، والمراد بقيام رمضان: صلاة التراويح، ومعنى: (إِيمَانًا) أي مصدقًا بفرض صيامه ومصدقًا بالثواب على قيامهم وصيامه ؛ ومعنى: (احْتِسَابًا) أي مريدا بذلك وجه الله بريئا من الرياء والسمعة، راجيًا الثواب، وقوله: (غُفِرَ لَهُ مَا تَقَدَّمَ مِنْ ذَنْبِهِ) أي الصغائر ويرجى غفران الكبائر.

إعلان

إعلان