• مستشار المفتي: بهذا الخلق النبوي تفوز بالجنة

    01:02 م الثلاثاء 21 مايو 2019
    مستشار المفتي: بهذا الخلق النبوي تفوز بالجنة

    الدكتور مجدي عاشور

    مصراوي:

    السيرة النبوية المطهّرة مليئة بالمواقف النبوية الفريدة التي قدم فيها الحبيب المصطفى- صلى الله عليه وآله وسلم- أرقى الأخلاق ومكارمها في كافة تعاملاته، ليكون للمؤمنين أسوة حسنة، وليتعلم منها المؤمن ما يفيده في أمور دينه ودنياه.

    وتحت عنوان "أصل سيدنا النبي مالوش زي"، يقدم الدكتور مجدي عاشور - المستشار العلمى لمفتي الجمهورية وأمين الفتوى بدار الإفتاء المصرية- على صفتحه الخاصة على "فيسبوك"، سلسلة من المواقف النبوية والتي تحمل فى طياتها الكثير من الأخلاق النبوية الكريمة، حيث يتناول فضيلته في حلقات مسلسلة موقفا نبويا بسيطا ليوصل من خلاله رسالة نبوية وخلقا نبويا كريما بشكل سهل وبسيط إلى القارئ، لتكون بداية من فضيلته لنشر الأخلاق النبوية السمحة والكريمة خاصة في أوساط الشباب على مواقع التواصل الاجتماعي.

    ومن تلك الأخلاق النبوية ما كتبه د. عاشور تحت عنوان"علمنا أن الخصام يؤخر الغفران" قائلاً :

    لا تخف من ظلام قد يمر بك في بعض أوقاتك، ولكن الخوف أن تغلق على نفسك أبواب النور فتظل في ظلامك، وأكثر ما يساعد على بقاء الظلام، الكراهية وطول الخصام، أتدري ماذا يعمل فيك الخصام؟! إنه يضعف النور من حولك، ويؤخر عنك شيئا مُهِمًّا تطلبه من ربك: وهو الغفران...

    ويوضح مستشار المفتى الحل:
    عليك المبادرة بالصفح عن الآخرين، لتنجو وتأخذ بأيديهم إلى جنة رب العالمين.. هكذا علمنا نبينا سيد الأولين والآخرين، فقال صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ: " تُفْتَحُ أَبْوَابُ الْجَنَّةِ يَوْمَ الِاثْنَيْنِ وَيَوْمَ الْخَمِيسِ، فَيُغْفَرُ لِكُلِّ عَبْدٍ لَا يُشْرِكُ بِاللَّهِ شَيْئًا، إِلَّا رَجُلًا كَانَتْ بَيْنَهُ وَبَيْنَ أَخِيهِ شَحْنَاءُ (أي : خصومة)، فَيُقَالُ: أَنْظِرُوا هَذَيْنِ (أي: أَخِّرُوا المغفرة عنهما) حَتَّى يَصْطَلِحَا، أَنْظِرُوا هَذَيْنِ حَتَّى يَصْطَلِحَا، أَنْظِرُوا هَذَيْنِ حَتَّى يَصْطَلِحَا".

    إعلان

    إعلان

    إعلان