• آية ومعنى.. قول الله تعالى (ومن أراد الآخرة وسعى لها سعيها...)

    03:00 ص السبت 06 أبريل 2019
      آية ومعنى.. قول الله تعالى (ومن أراد الآخرة وسعى لها سعيها...)

    القرآن الكريم

    (مصراوي):

    يقول الله تعالى (ومن أراد الآخرة وسعى لها سعيها وهو مؤمن فأولئك كان سعيهم مشكورا)- الإسراء 19.

    وجاء في تفسير الآية الكريمة من (فتح القدير - التفسير الوسيط) يقول:

    هو بيان لحسن عاقبة المؤمنين الصادقين، والمعنى: من أراد بقوله وعمله ثواب الدار الآخرة، وما فيها من عطاء غير مقطوع، وسعى لهذه الدار سعيها الذي يوصله إلى مرضاة الله- تعالى- حالة كونه مؤمنًا بالله وبكل ما يجب الإيمان به، فَأُولئِكَ الذين فعلوا ذلك، كانَ سَعْيُهُمْ للدار الآخرة سعيًا مَشْكُورًا: من الله- تعالى-، حيث يقبله- سبحانه- منهم، ويكافئهم عليه بما يستحقون من ثواب.

    وقد اعْتَبَرت الآية فِي كَوْنِ السَّعْيُ مَشْكُورًا أُمُورًا ثَلَاثَةً: الْأَوَّلُ: إِرَادَةُ الْآخِرَةِ. الثَّانِي: أَنْ يَسْعَى لَهَا السَّعْيَ الَّذِي يَحِقُّ لَهَا. وَالثَّالِثُ: أَنْ يَكُونَ مُؤْمِنًا.

    إعلان

    إعلان

    إعلان