تعرف على فضل كفالة اليتيم.. فتاوى الأزهر توضح بالأدلة الشرعية

12:05 ص الأربعاء 04 ديسمبر 2019
تعرف على فضل كفالة اليتيم.. فتاوى الأزهر توضح بالأدلة الشرعية

صورة تعبيرية

(مصراوي):

ما فضل كفالة اليتيم؟.. سؤال تلقاه الأزهر الشريف، ردت عليه لجنة الفتوى موضحة بالأدلة الشرعية معنى الكفالة وفضلها.

استشهدت لجنة الفتوى في بيان معنى الكفالة بقول الإمام الذهبي: (كَفَالَة الْيَتِيم: هِيَ الْقيام بأموره وَالسَّعْي فِي مَصَالِحه من طَعَامه وَكسوته وتنمية مَاله إِن كَانَ لَهُ مَال وَإِن كَانَ لَا مَال لَهُ أنْفق عَلَيْهِ وكساه ابْتِغَاء وَجه الله تَعَالَى).

وقوله تعالى: {وَيَسْأَلُونَكَ عَنِ الْيَتَامَىٰ قُلْ إِصْلَاحٌ لَّهُمْ خَيْرٌ وَإِن تُخَالِطُوهُمْ فَإِخْوَانُكُمْ}.. [البقرة: 220].

وقوله تعالى: {وَآتُوا الْيَتَامَى أَمْوَالَهُمْ وَلا تَتَبَدَّلُوا الْخَبِيثَ بِالطَّيِّبِ}.. [النساء: 2].

وأضافت لجنة الفتوى- عبر الصفحة الرسمية للأزهر على فيسبوك- في بيان الأدلة على فضل كفالة اليتيم من السنة النبوية، أنه ورد عن سَهْلٍ رضي الله عنه، قَالَ: رَسُولُ اللَّهِ صلى الله عليه وسلم: «أَنَا وَكَافِلُ اليَتِيمِ فِي الجَنَّةِ هَكَذَا» وَأَشَارَ بِالسَّبَّابَةِ وَالوُسْطَى، وَفَرَّجَ بَيْنَهُمَا شَيْئًا.. رواه البخاري

وعن أَبِي هُرَيْرَةَ رضي الله عنه ، قَالَ: قَالَ رَسُولُ اللهِ صلى الله عليه وسلم: «كَافِلُ الْيَتِيمِ لَهُ أَوْ لِغَيْرِهِ أَنَا وَهُوَ كَهَاتَيْنِ فِي الْجَنَّةِ» وَأَشَارَ مَالِكٌ بِالسَّبَّابَةِ وَالْوُسْطَى».. رواه مسلم

إعلان

إعلان