#خَلْقًا_وَخُلُقًا.. "الأزهر للفتوى": هكذا كان حياء النبي الأعظم

12:00 ص الأربعاء 20 نوفمبر 2019
 #خَلْقًا_وَخُلُقًا.. "الأزهر للفتوى": هكذا كان حياء النبي الأعظم

قبر النبى

(مصراوي):

تحت عنوان (حَياؤُهُ ﷺ) كشف مركز الأزهر العالمي للفتاوى الالكترونية، جانبًا من صفات النبي الأعظم الخَلقية والخُلقية.

أكدت لجنة الفتاوى الالكترونية أنه لمَّا كانَ الحياءُ من الإيمانِ، كانَ سيدُنا رسولُ اللهِ ﷺ أشدَّ الناسِ حياءً؛ فعَنْ سيدِنا أَبِي سَعِيدٍ الْخُدْرِيِّ رَضِيَ اللهُ عَنْهُ قَالَ: «كَانَ النَّبِيُّ ﷺ أَشدَّ حَيَاءً مِنَ الْعَذرَاءِ فِي خِدْرِهَا، وَكَانَ إِذَا كَرِهَ شَيْئًا عَرَفْنَاهُ فِي وَجْهِهِ» متفق عليه.

وأوضحت لجنة الفتاوى الالكترونية معنىٰ "الْعَذرَاءِ فِي خِدْرِهَا": أيْ البنتِ البكرِ في سِتْرِهَا.

إعلان

إعلان