حملة "جنة": السُنة النبوية تؤكد قيمة الحب غير المشروط لإشعار الطفل بالأمان والانتماء

01:45 م الأربعاء 09 أكتوبر 2019
حملة "جنة": السُنة النبوية تؤكد قيمة الحب غير المشروط لإشعار الطفل بالأمان والانتماء

أحمد الطيب شيخ الأزهر الشريف

كتب- محمد قادوس:

تحت رعاية فضيلة الإمام الأكبر أ.د/ أحمد الطيب شيخ الأزهر الشريف، أطلق المركز الإعلامي للأزهر ثاني رسائل حملة "جنة" لمناهضة العنف ضد الأطفال، وتتناول الرسالة الثانية واحدًا من أهم الاحتياجات النفسية الأساسية للأطفال وهو القبول غير المشروط.

وتُقَدم الرسالة توضيحا لمعنى القبول غير المشروط حيث قال الدكتور/ محمد المهدي، أستاذ الطب النفسي بجامعة الأزهر، وعضو حملة "جنة": "إن القبول غير المشروط معناه أن يشعر الطفل بأنه محبوب لذاته، وليس محبوبا بسبب فعل معين مطلوب منه أو يقوم به"، كما بيَّن أن الحب غير المشروط أساسي لإشعار الطفل بالأمان، وأشار إلى أن نقص تلبية هذا الاحتياج قد يكون سببا في ضعف ارتباط الطفل وانتمائه لأسرته، كما توضح الرسالة كيفية تقديم القبول غير المشروط للأطفال.

وخلال الفيديو قدم الدكتور محمود الهواري، الباحث الشرعي بالأزهر الشريف وعضو حملة جنة، نماذج من السنة النبوية التي تبين اهتمام الإسلام بتلبية هذا الاحتياج، وتوافقه مع الشريعة الإسلامية.

يذكر أن المركز الإعلامى للأزهر الشريف، قد أطلق، منذ الخميس الماضي، حملة "جنة"، لمناهضة العنف ضد الأطفال، والتوعية بحقوق الطفل، وتوضيح الأسس السليمة لبناء طفل سليم، وتتضمن الحملة مجموعة من الفيديوهات القصيرة، وعدد من الندوات.

إعلان

إعلان

إعلان