• أمين الفتوى: يجوز في هذه الحالة أخذ مقابل مادي من الشباب مقابل توظيفهم

    09:27 م الخميس 17 يناير 2019
    أمين الفتوى: يجوز في هذه الحالة أخذ مقابل مادي من الشباب مقابل توظيفهم

    يجوز في هذه الحالة أخذ مقابل مادي من الشباب مقابل

    كتب ـ محمد قادوس:

    قال الشيخ أحمد ممدوح، أمين الفتوى بدار الإفتاء المصرية، إن من لا يجد عملًا ويريد الباحث عن العمل أن يدفع مالًا لشخص يوفر له فرصة عمل ولكن مقابل أجرة مالية فلا مانع من ذلك، ولكن بشروط.

    وأضاف ممدوح، في إجابته عن سؤال ورد إليه على "قناة الناس" يقول: «هل يجوز أخذ مقابل مادي من الشباب مقابل توظيفهم في بعض الشركات؟»، أنه إذا كان هذا الرجل جادًا موثوقًا فيه وسيجد له مهنة بطريقة لا يكون فيها "أخذ فرصة من غيره" نظير دفع هذا المال له، وإنما غاية الأمر أنه واسطة.

    واستطرد: أما أن يشغله في مجال لا يفهم فيه أو يتقنه أو يكون مخالفًا للقانون؛ فهذا لا يجوز، أما إن كان غير هذه الشروط وأنه يأخذ مالًا نظير تدبير أمر معين؛ فهذا يجوز ولا شيء فيه".

    وتابع أما الأمور التي يستغلها البعض في احتياج الآخرين إليها، وينصبون عليهم، فعليك أن تكون على حذرا، والتأكد من أن يكون الشخص مأمونا وموثوقا فيه.

    إعلان

    إعلان

    إعلان