المفتي السابق: لدينا نموذجان أحدهما للكراهية والآخر للمحبة.. تعرف عليهما

10:56 م الخميس 10 يناير 2019
المفتي السابق: لدينا نموذجان أحدهما للكراهية والآخر للمحبة.. تعرف عليهما

الدكتور علي جمعة

(مصراوي):

قال الدكتور علي جمعة، مفتي الجمهورية السابق، عضو هيئة كبار العلماء، إنه يوجد عندنا نموذجان: نموذج الكراهية وهم النابتة والخوارج.. ونموذج المحبة وهو المسلم السوي.

وأوضح جمعة أن في نموذج الكراهية تكون المواطنة والوطنية بدعاً محدثة، وليس هناك انتماء للوطن، وإنما الانتماء يكون للأمة الإسلامية، ويكون للدين، ويكون للخلافة، والانتماء إلى الوطن متعارض مع الانتماء إلى الدين، وفكرة الدولة هي فكرة غربية مبتدعة، وهي قائمة على مفاهيم علمانية تضاد الدين وتصارعه، وغرضها صرف الناس عن الخلافة الإسلامية والانتماء الواسع والشامل للأمة.

وتابع فضيلته، عبر صفحته الرسمية على "فيسبوك": أما الوطن بالنسبة لنموذج المحبة فهو جزء من الأمة، والولاء له مقدم حيث إن المصالح تتجمع وتتلاقى ولا تتعارض بين الوطن والأمة، وحب الوطن والانتماء إليه جزء من دين الإسلام ومأمور به في تعاليمه.

وكتب فضيلته: والوطنية فكرة مترسخة في وجدان الإنسان وفطرته، والدولة وإن كانت مفهوماً عصرياً ولكنه يمكن الاستفادة منه كأداة لحفظ قيام الشرعية وتطبيقها وفاعليتها، وكأداة للمحافظة على الهوية والوجود الإسلامي من الذوبان والفقدان.

إعلان

إعلان

إعلان