• دعاءٌ في جوف اللّيل: اللَّهُمَّ ضاق صدري وتاه فكري فسهلّ طريقي وذلل صعوبة أمري

    01:16 ص السبت 16 مارس 2019
      دعاءٌ في جوف اللّيل: اللَّهُمَّ ضاق صدري وتاه فكري فسهلّ طريقي وذلل صعوبة أمري

    أرشيفية

    (مصراوي):

    الدعاء والتضرع إلى الله والتسلح به هو خير سلاح للمؤمن في حياته وهو خير إثبات على ثقة العبد في ربه وحسن توكله عليه، فالله تعالى يحب دعاء عبده له وأن يذكره في كل وقت وفي كل مكان وفي السراء والضراء، فالدعاء طاعة لله وامتثال لأوامره والبعد عن غضبه وسخطه، ويقول الله تعالى : “وَإِذَا سَأَلَكَ عِبَادِي عَنِّي فَإِنِّي قَرِيبٌ أُجِيبُ دَعْوَةَ الدَّاعِ إِذَا دَعَانِ فَلْيَسْتَجِيبُوا لِي وَلْيُؤْمِنُوا بِي لَعَلَّهُمْ يَرْشُدُونَ”.

    ومن روائع الدعاء في جوف الليل:

    اللّهم إني عبدك ابن عبدك ابن أمتك ناصيتي بيدك ماضٍ فيّ حكمك عدل فيَّ قضاؤك أسألك بكل اسم هو لك سميت به نفسك أو أنزلته في كتابك أو علمته أحداً من خلقك أو استأثرت به، في علم الغيب عندك أن تجعل القرآن ربيع قلبي ونور صدري وجلاء حزني وذهاب همي.

    اللهم ذلّل صعوبة أمري، وسهلّ طريقي، فقد ضاق صدري، وتاه فكري، وتحيرتُ في أمري، وأنت يا الله العالم بسري وجهري، المالك لنفعي وضرّي.

    اللهم إني أسألك سؤال خاضع متذلل خاشع أن تسامحني وترحمني وتجعلني بقسمك راضياً قانعاً وفي جميع الأحوال متواضعاً .

    اللهم اجعل في قلوبنا نورا ، وفي ألسنتنا نورا ، واجعل في أسماعنا نورا ، واجعل في أبصارنا نورا ، واجعل من خلفنا نورا ، واجعل من أمامنا نورا ، واجعل من فوقنا نورا ، واجعل من تحتنا نورا ، اللهم أعطنا نورا ، واجعل كلامنا نورا ، وصمتنا نورا ، ونورنا بما نورت به عبادك الصالحين .

    اللهم صل وسلم وبارك على سيدنا محمد وعلى آل سيدنا محمد كما صليت وسلمت وباركت على سيدنا إبراهيم وآل سيدنا إبراهيم.

    إعلان

    إعلان

    إعلان