موضحاً معنى الاستغفار.. مبروك عطية: من كانت حياته كلها ابتلاءات فليراجع دينه

07:20 م الإثنين 16 سبتمبر 2019
  موضحاً معنى الاستغفار.. مبروك عطية: من كانت حياته كلها ابتلاءات فليراجع دينه

الدكتور مبروك عطية

(مصراوي):

قدم الدكتور مبروك عطية، أستاذ الشريعة الإسلامية بجامعة الأزهر، معنى عصرياً ومبسطاً للاستغفار، قائلاً: وأن استغفروا : يعنى آمنوا، ويأتى الاستغفار بمعنى الإيمان، لإن الإيمان سبب فى غفران الذنوب، مستشهداً بقول الله تعالى: (أفمن كان مؤمنا كمن كان فاسقًا لا يستوون).

وأضاف عطية، عبر صفحته الشخصية على فيسبوك: والدليل على أن الاستغفار نتيجته (يمتعكم متاعًا حسنًا) قوله تعالى: (فقلت استغفروا ربكم إنه كان غفارا يرسل السماء عليكم مدرارا ويمددكم بأموال وبنين ويجعل لكم جنات ويجعل لكم أنهارا ما لكم لا ترجون لله وقارا وقد خلقكم أطوارا).. وليس بمعقول أن الاستغفار هنا أيضا بمعنى قولنا استغفر الله لأن قوم نوح كفار فكيف يصح أن الكفرة بمجرد قولهم أستغفر الله سيرسل الله السماء عليهم مدرارًا ويمددهم بأموال وبنين و...و.... ، وإنما عبر بالسبب وأراد النتيجة.

وأكد أستاذ الشريعة الإسلامية بجامعة الأزهر أن من كانت حياته كلها ابتلاءات فليراجع دينه.

إعلان

إعلان

إعلان