• بطلت صلاة الإمام وتركنا ليتوضأ.. فماذا يفعل المصلون؟.. "البحوث الإسلامية" يجيب

    09:50 ص الثلاثاء 18 يونيو 2019
    بطلت صلاة الإمام وتركنا ليتوضأ.. فماذا يفعل المصلون؟.. "البحوث الإسلامية" يجيب

    الصلاة

    كتب ـ محمد قادوس:

    ورد سؤال إلى مجمع البحوث الإسلامية يقول: "بطلت صلاة الإمام وتركنا ليتوضأ فاضطرب الناس فمنهم من صلى منفردا ومنهم من خرج من صلاته فأي الأمرين أصح في ذلك؟"

    قالت لجنة الفتوى بالمجمع إن المفتي به هو جواز الاستخلاف في الصلاة فمن بطلت صلاته وكان إماما فيجوز له أن يستخلف غيره، أو يختار الناس إماماً، أو يصلى الناس فرادى.

    وأوضحت لجنة الفتوى، عبر الصفحة الرسمية للمجمع على فيسبوك، أن المجوزين استدلوا بأن عمر لما طعن -وهو في الصلاة -أخذ بيد عبد الرحمن بن عوف فقدمه، فأتم بالمأمومين الصلاة، وكان ذلك بمحضر من الصحابة وغيرهم، ولم ينكر، فكان إجماعا.

    واستشهدت بقول ابن قدامه رحمه الله: إذَا سَبَقَ الإِمَامَ الْحَدَثُ فَلَهُ أَنْ يَسْتَخْلِفَ مَنْ يُتِمُّ بِهِمْ الصَّلاةَ , رُوِيَ ذَلِكَ عَنْ عُمَرَ وَعَلِيٍّ , وعلقمة وعطاء، وَالْحَسَنِ، وَالنَّخَعِيِّ، وَالثَّوْرِيِّ، وَالأَوْزَاعِيِّ، وَالشَّافِعِيِّ، وَأَصْحَابِ الرَّأْيِ.

    إعلان

    إعلان

    إعلان