الإمام الطيب يرد على المشككين في عذاب القبر و"اليوم الآخر"

11:06 ص الجمعة 08 يونيو 2018
الإمام الطيب يرد على المشككين في عذاب القبر و"اليوم الآخر"

شيخ الأزهر فضيلة الإمام أحمد الطيب

كتب - أحمد الجندي:

رد شيخ الأزهر فضيلة الإمام أحمد الطيب، على المتشككين في الحياة الأخرى بعد الموت، بقولهم إنه لا حياة جديدة بعد الموت، وبالتالي فليست هناك جنة أو عذاب.

وقال فضيلة الشيخ الطيب في حلقة له من برنامج "الإمام الطيب"، الذي يقدمه الإعلامي محمد سعيد محفوظ على قناة سي بي سي cbc، إن هناك أحاديث نبوية شريفة وآيات تؤكد سوء العذاب في الآخرة لفرعون وأهله "ويوم تقوم الساعة أدخلوا آل فرعون أشد العذاب"، وتفيد الآية أن هناك عذابا قبل أن تقوم الساعة وعذابا بعدها، والعذاب الأول هو عذاب القبر، والثاني هو عذاب النار، ومن هنا وجب على المؤمن أن يؤمن أن هناك عذابا أو نعيما في القبر بعد الموت.

كما أن هناك أحاديث تثبت أن الإنسان في القبر يسمع قرعا (دقا) ما معناه وجود حياة، لكن هناك أمور لا يعلمها أحد، وهي: هل ستكون الحياة نعيما أم عذابا، يقول الطيب.

وأضاف شيخ الازهر أن الإيمان ينقسم إلى: الإيمان بالله "إلهيات"، ثم الأنبياء والكتب "النبوات" والإيمان بالبعث والجنة والنار والقبر وعذابه والشفاعة، وهو نوع يسمى "الغيبيات" لأنه مخفي عنا.

العقل هو ركن أساسي في فهم الدين الإسلامي والتشريع والأحكام والآداب والفضائل، وتحديد الرذائل والنهي عنها، وهو الفطرة التي فطر الله الناس عليها، ولا يمكن أن يكون هناك دين يحمل العقل إلى هذا المستوى، ثم نفترض أن ثلث الإيمان به يتعارض مع هذا العقل.

وعن سؤال الحياة بعد الموت، وهل تتناقض الحياة مع الموت، أجاب فضيلة الإمام بأن الإسلام يقول إن هناك بعثا وحياة أخرى بعد الموت، مؤكدا أنه لا حجة للعقل بعد أن ثبت الإيمان بالله وبالنبي ومعجزاته، لأن العقل نفسه جرد النبي من هذه المعجزات.

كورونا.. لحظة بلحظة

أخبار الكورونا
589

إصابات اليوم

31

وفيات اليوم

899

متعافون اليوم

276190

إجمالي الإصابات

15791

إجمالي الوفيات

204701

إجمالي المتعافين

إعلان

Masrawy Logo loader

إعلان

  • خدمة الاشعارات

    تلقى آخر الأخبار والمستجدات من موقع مصراوي