الصلاة المستحبة في أفضل الأيام عند الله.. تعرف على أوقاتها وروائع صيغها

02:00 ص الجمعة 04 أكتوبر 2019
 الصلاة المستحبة في أفضل الأيام عند الله.. تعرف على أوقاتها وروائع صيغها

الصلاة

(مصراوي):

الجمعة أفضل الأيام عند الله، تهفو اليه أرواح المؤمنين، وتشتاق الأنفس فيه للطمأنينة، والأمان والسكينة، وأكد الفقهاء أن الصلاة على النبي فيه مكسب وغنيمة، وهي خيرٌ في كل وقت وتتأكد في مواطن محددة.

قال الدكتور علي جمعة، مفتي الجمهورية السابق وعضو هيئة كبار العلماء، عبر صفحته الشخصية على فيسبوك، إن من هذه المواطن:

يوم الجمعة وليلتها، وعند الصباح، وعند المساء، وعند دخول المسجد، والخروج منه، وعند قبره ﷺ ، وعند إجابة المؤذن، وعند الدعاء، وبعده وعند السعي بين الصفا والمروة، وعند اجتماع القوم، وتفرقهم، وعند ذكر اسمه ﷺ وعند الفراغ من التلبية، وعند استلام الحجر، وعند القيام من النوم، وعقب ختم القرآن، وعند الهم والشدائد، وعند طلب المغفرة، وعند تبليغ العلم إلى الناس، وعند الوعظ، وإلقاء الدرس، وعند خطبة الرجل المرأة في النكاح.. وفي كل موطن يذكر فيه الله تعالى.

ومن روائع صيغ الصلاة على النبي:

اللهم صلِّ وسلِّم على سيِّدنا محمد وعلى آل سيِّدنا محمد صلاة تُنجينا بها من جميع المحن والإحن والأهوال والبليات، وتسلمنا بها من جميع الفتن والأسقام والآفات والعاهات، وتطهرنا بها من جميع العيوب والسيئات، وتمحو بها عنا حميع الخطيئات ، وتقضي لنا بها جميع ما نطلبه من الحاجات، وترفعنا بها عندك أعلى الدرجات ، وتبلغنا بها أقصى الغايات، من جميع الخيرات في الحياة وبعد الممات، يا رب يا الله يا مجيبَ الدعوات.

اللهم صلِّ وسلِّم على بهجة الجمال، وتاج الجلال، وبهاء الجمال، وشمس الوصال، وعبَق الوجود، وحياة كل موجود ، عِزِّ جلال سلطنتك، وجلال عزِّ مملكتك، ومليك صنع قدرتك، وطراز صفوة الصفوة من أهل صفوتك، وخلاصة الخاصةِ من أهل قُربك، سِرِّ الله الأعظم، وحبيب الله الأكرم، وخليل الله المكرّم سيِّدنا ومولانا محمد وعلى آله وصحبه.

اللَّهُمَّ صَلِّ عَلَى سَيِّدِنَا مُحَمَّدٍ السَّابِقِ لِلْخَلْقِ نُورُهُ، وَرَحْمَةً لِلْعَالَمينَ ظُهُورُهُ، عَدَدَ مَنْ مَضَى مِنْ خَلْقِكَ وَمَنْ بَقِيَ وَمَنْ سَعِدَ مِنْهُم وَمَنْ شَقِيَ ، صَلَاةً تَسْتَغْرِقُ الْعَدَّ وَتُحِيطُ بِالْحَدِّ، صَلَاةً لَا غَايَةَ لَهَا وَلَا إنْتِهَاء ولا أمد لها وَلَا انْقِضَاءَ، صَلَاةً دَائِمَةً بِدَوَامِكَ باقية ببقائك، وَعَلَى آلِهِ وَصَحْبِهِ وَسَلِّمْ تَسْلِيمًا مِثْلَ ذَلِكَ.

اللهم صلِّ على سيدنا محمد صلاة سريعة الوصول، ومضمونة القبول، وعلى الزهراء الطاهرة البتول وزوجها صهر خير نبي وأكرم رسول، وآله وصحبه الكرام الفحول أهل التقى والقبول وسلم تسليما كثيرا إلى يوم النشور.

كورونا.. لحظة بلحظة

كورونا فى مصر

  • 18756

    عدد المصابين

  • 5027

    عدد المتعافين

  • 797

    عدد الوفيات

كورونا فى العالم

  • 5637803

    عدد المصابين

  • 2405072

    عدد المتعافين

  • 349307

    عدد الوفيات

إعلان

إعلان