• مواقيت الحج والعمرة المكانية في حق من يسافر بالباخرة أو الطائرة

    01:14 م الأحد 22 يوليه 2018
    مواقيت الحج والعمرة المكانية في حق من يسافر بالباخرة أو الطائرة

    كتبـ محمد قادوس:

    ورد سؤال على الصفحة الرسمية لمجمع البحوث الإسلامية بـ"فيسبوك" يقول:" ما مواقيت الحج والعمرة المكانية في حق من يسافر بالباخرة أو الطائرة ولا يمر بالمواقيت المنصوص عليها؟" وبعد العرض على مختصي الصفحة جاءت الإجابة على النحو التالي:

    من يسلك طريقا لا يمر منه على واحد من المواقيت المنصوص عليها، فلينظر حذوها من المواقيت المعلومة سواء أكانت الطريق المسلوكة برا أم بحرا أم جوا ، فعَنِ ابْنِ عُمَرَ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُمَا، قَالَ: لَمَّا فُتِحَ هَذَانِ المِصْرَانِ أَتَوْا عُمَرَ، فَقَالُوا: يَا أَمِيرَ المُؤْمِنِينَ، «إِنَّ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ حَدَّ لِأَهْلِ نَجْدٍ قَرْنًا»، وَهُوَ جَوْرٌ عَنْ طَرِيقِنَا، وَإِنَّا إِنْ أَرَدْنَا قَرْنًا شَقَّ عَلَيْنَا، قَالَ: فَانْظُرُوا حَذْوَهَا مِنْ طَرِيقِكُمْ، فَحَدَّ لَهُمْ ذَاتَ عِرْقٍ".

    فعمر رضي الله عنه قال: "انظروا حَذْوَهَا مِنْ طَرِيقِكُمْ "، وهذا قياس على النص، وأقره عليه باقي الصحابة فكان إجماعا.

    ومما يبنى على ذلك: أنه يمكن تحديد الميقات المكاني على أي طريق جديد ممهد، وذلك بتحديد نقطة محاذاة المارين به لأقرب المواقيت منهم، وفي ذلك رفع الحرج والمشقة على المسافرين السالكين لأي من الطرق المحدثة التي لم تكن معروفة في عصر نزول التشريع؛ إذ ليس مطلوبا لذلك أكثر من تحديد نقطة محاذاة الميقات لمن يمر على هذا الطريق.

    إعلان

    إعلان

    إعلان