نذرت صوم الإثنين والخميس طوال حياتها لكن زوجها منعها.. فماذا تفعل؟.. الإفتاء ترد

08:00 ص الخميس 21 نوفمبر 2019
نذرت صوم الإثنين والخميس طوال حياتها لكن زوجها منعها.. فماذا تفعل؟.. الإفتاء ترد

نذرت صوم الإثنين والخميس طوال حياتها لكن زوجها منع

(مصراوي):

تلقت دار الإفتاء المصرية سؤالا من سيدة تقول: امرأة نذرت أن تصوم لله يومي الإثنين والخميس طوال حياتها، لكن زوجها منعها لتعبها الشديد، فهل يجب عليها الوفاء بنذرها؟

في ردها على السؤال، أكدت لجنة الفتوى بالدار أنه إذا لم يقدر الإنسان على الوفاء بالنذر فعليه كفارة يمين، وما دام الزوج يرفض أن تصوم زوجته لتعبها الشديد، فعلى المرأة أن تطيع زوجها، فلا تصوم وعليها كفارة يمين؛ لقوله صلى الله عليه وآله وسلم: «مَنْ نَذَرَ نَذْرًا لَمْ يُسَمِّهِ فَكَفَّارَتُهُ كَفَّارَةُ يَمِينٍ، وَمَنْ نَذَرَ نَذْرًا لَا يُطِيقُهُ فَكَفَّارَتُهُ كَفَّارَةُ يَمِينٍ» (السنن الكبرى للبيهقي).

إعلان

إعلان