#بث_الأزهر_مصراوي.. زوجى يغتصب مالى لينفق على أولاده من غيرى.. فما رأي الشرع؟

11:48 م الثلاثاء 14 يناير 2020
#بث_الأزهر_مصراوي.. زوجى يغتصب مالى لينفق على أولاده من غيرى.. فما رأي الشرع؟

تعبيرية

كتبت - سماح محمد:

عبر البث المباشر الخاص بمصراوي من داخل مقر مركز الأزهر العالمي للفتوى الإلكترونية - إلى الشيخ محمد العليمي، عضو لجنة الفتاوى الإلكترونية بالمركز يقول: "زوجى يأخذ مالى بدون أذنى لينفق على أولاده من غيرى.. فما حكم الشرع؟".

فأجاب العليمى قائلاً: للزوجة ذمة مالية مستقلة عن الزوج، واستشهد بقول الله تعالى: {لِّلرِّجَالِ نَصِيبٌ مِّمَّا اكْتَسَبُوا ۖ وَلِلنِّسَاءِ نَصِيبٌ مِّمَّا اكْتَسَبْنَ}.. [النساء : 32]، وعلى هذا فلا يجوز للزوج أن يأخذ من مال زوجته إلا بطيب نفساً منها.

وتابع عضو لجنة الفتاوى بمركز الأزهر العالمي للفتوى خلال البث المباشر لموقع مصراوي أنه إذا تم التراضي بين الزوجين عند أخذ الزوج مال زوجته فلا شيء فى ذلك، أما إذا استحل الزوج مال زوجته بدون رضاها فبهذا قد أكل مال زوجته بالباطل، وهذ قال فيه رب العزة عز وجل فى الآية 29 من سورة النساء: {يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا لَا تَأْكُلُوا أَمْوَالَكُم بَيْنَكُم بِالْبَاطِلِ}.

وأستدل العليمي بما جاء في الحديث النبوي الشريف "كل المسلم على المسلم حرام : دمه وماله وعرضه".. رواه مسلم، مبينا أن أحد مقاصد الشريعة الخمسة هى حفظ المال، وعلى هذا فعليك أخي الكريم ان تتوقف عن هذا الفعل لما فيه من ذنب كبير، وهو أكل مال الناس بالباطل.

موضوعات متعلقة..

- هل تأثم المرأة إذا أخفت ذمتها المالية الخاصة بها عن زوجها؟.. أستاذ شريعة يجيب

- هل يؤثر عقد الزواج على الذمة المالية لأحد الزوجين؟.. تعرف على الرأي الشرعي

- ما حكم الشرع فى استقلال كل من الزوجين في الذمة المالية؟

إعلان

إعلان