حكم من يرفض أن يسامح من ظلمه.. أمين الفتوى: "من استرضي ولم يرض فهو شيطان"

12:05 ص الأحد 04 أغسطس 2019
 حكم من يرفض أن يسامح من ظلمه.. أمين الفتوى: "من استرضي ولم يرض فهو شيطان"

حكم من يرفض أن يسامح من ظلمه

كتبت- آمال سامي:

ورد سؤال للدكتور أحمد ممدوح، أمين الفتوى بدار الإفتاء المصرية، عبر الصفحة الرسمية لدار الإفتاء، يقول فيه السائل: هناك من ظلمني وقد رفضت أن أسامحه، فهل علي إثم؟

فأجاب ممدوح قائلا إنه ليس عليه إثم، ولكنه يجب أن يكون أعلى من هذا وأحلم، فهناك قول مأثور يقول: من استرضي ولم يرض فهو شيطان، لكن لا يمكن إجبار أحد على أن يسامح من ظلمه، لكن إذا سامحه فهو خير له ليعامله الله بالمثل، فالجزاء من جنس العمل، وكلنا لدينا أخطاء ونحتاج للعفو والرحمة.

وأكد أمين الفتوى، في تصريح خاص لمصراوي، أن مقولة: من استرضي فلم يرض فهو شيطان، ليست بحديث عن الرسول صلى الله عليه وسلم، ولكنها قول مأثور منسوب لبعض السلف.

إعلان

إعلان

إعلان