ما حكم التوسل بالنبي؟.. أمانة الفتوي يوضح

12:24 م الثلاثاء 18 يونيو 2019
ما حكم التوسل بالنبي؟.. أمانة الفتوي يوضح

دار الإفتاء المصرية

كتب- محمد قادوس:

أجابت أمانة الفتوى عن سؤال ورد إليها يقول: ما حكم التوسل بالنبي- صلى الله عليه وآله وسلم؟

وقالت إن التوسل بالنبي- صلى الله عليه وآله وسلم- أمر مشروع، جرى عليه المسلمون سلفًا وخلفًا، ولا يجوز إنكار ذلك.

وأضافت أمانة الفتوى- عبر الصفحة الرئيسية للدار على "فيسبوك": دلّ على ذلك ما أخرجه النسائي والترمذي وابن ماجه وغيرهم: "أن أعمى أتى النبي فقال: يا رسول الله، إني أُصِبتُ في بَصَرِي، فادعُ اللهَ لي، فقال له النبي: «تَوَضَّأ وصَلِّ رَكعَتَين، ثم قُل: اللَّهُمَّ إني أَسألُكَ وأَتَوَجَّه إليكَ بنبيكَ مُحَمَّدٍ، يا مُحَمَّدُ، إنِّي أَستَشفِعُ بكَ في رَدِّ بَصَرِي، اللهم شَفِّع النبيَّ فِيَّ، وقال: فإن كان لكَ حاجةٌ فمِثلُ ذلكَ»، فرَدَّ اللهُ تعالى بصرَه.

إعلان

إعلان

إعلان