• المقصود بنفقة المتعة في القرآن الكريم ومقدارها .. الإفتاء: يشترط ألَّا يكون الطلاق منها أو بسببها

    06:21 م السبت 15 يونيو 2019
    المقصود بنفقة المتعة في القرآن الكريم ومقدارها .. الإفتاء: يشترط ألَّا يكون الطلاق منها أو بسببها

    القرآن الكريم

    كتب ـ محمد قادوس:

    نشرت دار الإفتاء المصرية سؤال يقول:" ما المقصود بنفقة المتعة في القرآن الكريم؟ هل هو المقابل المادي؟" وأجابت أمانه الفتوي قائلة؟

    المراد بمتعة المطلقة: هو ما يعطى للمطلقة بعد الدخول؛ جبرًا لخاطرها وإعانةً لها، لعموم قوله تعالى:﴿ وَلِلْمُطَلَّقَاتِ مَتَاعٌ بِالْمَعْرُوفِ﴾[البقرة: 241].

    وأضافت أمانه الفتوي عبر الصفحة الرئيسية "فيسبوك" لدار، أنه يشترط ألَّا يكون الطلاق منها أو بسببها؛ كرِدَّتها، أو فسخ عقد النكاح بعيبها، وإلَّا سقطت المتعة؛ لأن المهر يسقط حينئذٍ، والمهر آكد من المتعة؛ فتسقط من باب أولى.

    إعلان

    إعلان

    إعلان