• أمين الفتوى: يجوز إخراج فدية الصيام جملة واحدة

    01:00 ص الأربعاء 12 يونيو 2019
    أمين الفتوى: يجوز إخراج فدية الصيام جملة واحدة

    دار الإفتاء المصرية

    مصراوي:

    ورد سؤال إلى الدكتور على فخر - أمين الفتوى ومدير إدارة الحساب الشرعى بدار الإفتاء المصرية - من أحد متابعى برنامج "بريد الإسلام" المذاع عبر أثير إذاعة القرآن الكريم يقول: "أبي مسن ولا يستطيع الصيام وقد أفطر في شهر رمضان وأخرجنا فدية الصيام جملة واحدة آخر الشهر فهل هذا جائز؟".

    فأجاب فخر قالاً: إن صيام شهر رمضان واجب على كل مكلف صحيح مقيم، موضحا أن الواجبات الشرعية منوطة بالقدرة والاستطاعة؛ فإذا عجز المسلم عن الصوم ولحقته مشقة ولا قدرة له على تحملها جاز له الإفطار ثم القضاء بعد زوال العذر، لقول تعالى فى الآية 184 من سورة البقرة: {أَيَّامًا مَّعْدُودَاتٍ ۚ فَمَن كَانَ مِنكُم مَّرِيضًا أَوْ عَلَىٰ سَفَرٍ فَعِدَّةٌ مِّنْ أَيَّامٍ أُخَرَ ۚ وَعَلَى الَّذِينَ يُطِيقُونَهُ فِدْيَةٌ طَعَامُ مِسْكِينٍ ۖ فَمَن تَطَوَّعَ خَيْرًا فَهُوَ خَيْرٌ لَّهُ ۚ وَأَن تَصُومُوا خَيْرٌ لَّكُمْ ۖإِن كُنتُمْ تَعْلَمُونَ}.

    وأضاف أمين الفتوى أنه يرخص للمريض مرضًا لا يرجى برره والمسافر أن يفطر ثم يقضي بعد الشفاء،

    وتابع فخر موضحاً أما المريض مرضًا لا يرجى البرء منه ولا يستطيع الصيام فعليه فدية إطعام مسكين عن كل يوم بمقدار "مد" من غالب قوت البلد، وتخرج من التركة إذا ترك مالاً.

    وأوضح أمين الفتوى أما عن كيفية إخراجها، فالأمر على السعة؛ حيث يمكن إخراجها يوم بيوم، أو تخرج جملة واحدة في أول الشهر أو تخرج جملة في آخر الشهر.

    إعلان

    إعلان

    إعلان