أمين الفتوى: في هذه الحالة فقط يجوز للزوجة توفير جزء من مصروف البيت دون علم زوجها

08:00 ص الثلاثاء 26 نوفمبر 2019
أمين الفتوى: في هذه الحالة فقط يجوز للزوجة توفير جزء من مصروف البيت دون علم زوجها

في هذه الحالة فقط يجوز للزوجة توفير جزء من مصروف ا

كتب ـ محمد قادوس:

تلقى الشيخ احمد ممدوح امين الفتوى بدار الإفتاء المصرية، سؤالا يقول: ما حكم توفير الزوجة من مصروف البيت دون علم زوجها؟

قال أمين الفتوى إنه يجوز للزوجة الادخار من مصروف البيت دون علم زوجها بشرط أن تنفقه في مصالح البيت.

وأضاف ممدوح خلال فيديو البث المباشر للصفحة الرسمية للدار على "فيسبوك"، أن توفير الزوجة من مصروف بيتها دون علم الزوج لا مانع منه شرعًا؛ إن كانت تنفقه على أمور تعود بالنفع على بيتها وأولادها؛ فلا تنفقه على نفسها فقط.

وأوضح امين الفتوى أن الأمثلة على ذلك كثيرة، ومنها أن الرجل تعود على إعطاء زوجته مبلغًا محددًا كل شهر مصروفاً للبيت؛ فقامت هي بالادخار منه حتى أصبح معها مبلغ أكبر نهاية العام أيًا كان قدره؛ فيجب عليها في هذه الحالة إنفاقه في أمر يتعلق بمصالح منزله، وليس علي أمور شخصية تتعلق بها.

إعلان

إعلان