البحوث الإسلامية: يُستحب إلقاء السلام عند دخول البيت الخالي.. وهذه صيغته

11:13 ص الأربعاء 09 أكتوبر 2019
البحوث الإسلامية: يُستحب إلقاء السلام عند دخول البيت الخالي.. وهذه صيغته

صورة تعبيرية

(مصراوي):

تلقى مجمع البحوث الإسلامية التابع للأزهر الشريف سؤالاً يقول: ما حكم إلقاء السلام عند دخول البيت ولا يوجد أحد به؟

أكدت لجنة الفتوى بالمجمع أنه يُستحب إلقاء السلام عند دخول البيت وجد أحد فيه أو لم يوجد، واستشهدت بقول الإمام النووي رحمه الله في كتابه "الأذكار” يستحب أن يقول: بسم الله، وأن يكثر من ذكر الله تعالى، وأن يسلم سواء كان في البيت آدمي أم لا؛ لقول الله تعالى: (فَإِذَا دَخَلْتُمْ بُيُوتاً فَسَلِّمُوا عَلَى أَنْفُسِكُمْ تَحِيَّةً مِنْ عِنْدِ اللَّهِ مُبَارَكَةً طَيِّبَة) النور / 61.

وأشارت لجنة الفتوى، عبر الصفحة الرسمية للمجمع على فيسبوك، إلى أنه ثبت عن الصحابة إلقاء السلام على البيت غير المسكون فقد روى البخاري في "الأدب المفرد" عن ابن عمر رضي الله عنهما قال: إذا دخل البيت غير المسكون فليقل: السلام علينا وعلى عباد الله الصالحين.
وقال القرطبي: والأوجه أن يقال: إن هذا عام في دخول كل بيت، فإن كان فيه ساكن مسلم يقول: السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وإن لم يكن فيه ساكن يقول: السلام علينا وعلى عباد الله الصالحين، والله أعلم.

إعلان

إعلان

إعلان