لا أستطيع سماح من أذاني وأخشى المعصية.. أمين الفتوى يرد

02:33 م الأربعاء 12 ديسمبر 2018
لا أستطيع سماح من أذاني وأخشى المعصية.. أمين الفتوى يرد

لا أستطيع سماح من أذاني وأخشى المعصية.. أمين الفتو

كتب - أحمد الجندي:

ورد سؤال للدكتور محمد وسام، أمين الفتوى بدار الإفتاء المصرية، مضمونه "لا أستطيع أن أسامح من سبب لي أذى، ماذا أفعل حتى لا أقع في معصية أو ذنب ؟ "

وقال "وسام" في إجابته عن السؤال خلال لقائه ببرنامج "فتاوى الناس" المذاع أمس على فضائية "الناس"، إن المؤمن الحق لابد أن يكون متسامحا مع كل الناس حتى مع من سبب له اذى وضرر، لافتا أن الإنسان يصل إلى هذه الحالة من التسامح والعفو، عندما يعلم يقينا أن الكون كله من خلق الله ولا احد يستطيع ان يمنع عنه خيرا قد كتبه الله له

وأضاف أمين الفتوى أن خلق الله جميعا لا يملكون من امر نفوسهم شيئا، إنما الله تبارك وتعالى إذا أراد بالإنسان خيرا أوصله إليه عن طريقهم، فيجب علينا ان الله وحده هو النافع الضار ، مشيرا إلى أن هذا يدعونا أن نلجأ إلى المولى عز وجل في كل شئ، فأن أصابنا خير نحمده وأن اصابنا غير ذلك ونستغفره ونسأله أن يرفع عنا البلاء.

إعلان

إعلان

إعلان