إعلان

هل يجب أن تستأذن الزوجة زوجها قبل قضاء صيام رمضان؟ الأزهر للفتوى يجيب

08:00 م الإثنين 30 مايو 2022
هل يجب أن تستأذن الزوجة زوجها قبل قضاء صيام رمضان؟ الأزهر للفتوى يجيب

مركز الأزهر العالمي للفتوى الالكترونية

كتبت – آمال سامي:

"عليَّ صيام أيام قضاء من رمضان، فهل يجب أن أستأذن زوجي قبل صيامها؟" نشر مركز الأزهر العالمي للفتوى الإلكترونية السؤال السابق الذي ورده من أحد المتابعين ليجيب عنه قائلًا أن على الزوجة أن تستأذن زوجها في صيام النافلة، ولا يجب عليها أن تستأذنه في صيام رمضان، أما قضاء رمضان فإنه صيامٌ واجبٌ، ووقته موسّع فأشبه صيامَ رمضانَ من وجهٍ، وصيامَ النافلة من وجه آخر، وهو عدم تعيين وقته.

وأضافت لجنة الفتوى الإلكترونية بالأزهر أنه يجب على المرأة استئذان زوجها إذا كان وقت القضاء واسعًا، أما إذا كان ضيقًا بحيث لم يبقَ على دخول رمضان إلا أيامٌ بعدد أيام ما عليها من قضاء؛ فلا يجب عليها أن تستأذنه، واستشهدت بقول ابن حجرٍ الهيتمي -رحمه الله- في تحفة المحتاج في شرح المنهاج: (ويحرم على الزوجة أن تصوم تطوعًا أو قضاءً موسعًا وزوجُها حاضرٌ إلا بإذنه، أو عِلْمِ رضاه).

وأكد المركز أنه ينبغي على الزوج أن يعينَ زوجَتَهُ على الطاعات، وأن يحفِّزَها على قضاء ما عليها من الواجبات؛ لينالا بذلك رضوانَ الله تعالى.‎

موضوعات متعلقة:

جاء رمضان وعليّ أيام قضاء هل يجوز الإطعام؟.. علي جمعة يوضح

هل يجوز قضاء أيام من رمضان الفائت بعد صيام رمضان الحالي؟

أسعار منظمات شنط السفر بالأسواق

تعرف عليها
محتوي مدفوع

إعلان

إعلان

El Market