#بث_الأزهر_مصراوي.. ما رأي الشرع في الصلاة بالفانلة الداخلية؟

07:01 ص الأربعاء 09 أكتوبر 2019
#بث_الأزهر_مصراوي.. ما رأي الشرع في الصلاة بالفانلة الداخلية؟

ما رأي الشرع في الصلاة بالفانلة الداخلية؟

كتبت - سماح محمد:

عبر البث المباشر الخاص بمصراوي من داخل مقر مركز الأزهر العالمي للفتوى الإلكترونية، ورد سؤال إلى الشيخ السيد عرفة، عضو لجنة الفتاوى الإلكترونية بالمركز يقول: "ما حكم الشرع فى الصلاة فى المنزل بالفانلة الداخلية نظرا لحرارة الجو؟".

فأجاب عرفة قائلاً: الصلاة على هذه الهيئة جائزة شرعاً، ولكن الأولى والأفضل استحضار عظمة الوقوف بين يدي الله لما كان من فعل النبي صلى الله عليه وسلم وصحابته الكرام ومنهم الإمام على رضى الله عنه عندما كان يتوضأ كان يحمر وجهه؛ فيسأل لم يحمر وجهك فكان يجيب قائلاً: أتدرون بين يدي من سأقف.

وتابع فضيلته من خلال البث المباشر لمصراوي والمذاع عبر الصفحة الرسمية لها على فيسبوك قائلاً: العلماء يسمون الصلاة "مناجاة بين يدي الله"، وجاء بالحديث القدسي الشريف عن أبي هريرة رضي الله عنه قال: سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول: قال الله تعالى: (قسمت الصلاة بيني وبين عبدي نصفين ولعبدي ما سأل، فإذا قال العبد "الحمد لله رب العالمين"، قال الله تعالى "حمدني عبدي "، وإذا قال "الرحمن الرحيم"، قال الله تعالى "أثنى علي عبدي"، وإذا قال "مالك يوم الدين"، قال "مجدني عبدي"، وقال مرة "فوض إلي عبدي"، فإذا قال "إياك نعبد وإياك نستعين"، قال "هذا بيني وبين عبدي ولعبدي ما سأل"، فإذا قال "اهدنا الصراط المستقيم صراط الذين أنعمت عليهم غير المغضوب عليهم ولا الضالين"، قال "هذا لعبدي ولعبدي ما سأل"، وفي رواية: (قسمت الصلاة بيني وبين عبدي نصفين، فنصفها لي ونصفها لعبدي).. رواه مسلم وأصحاب السنن الأربعة.

إعلان

إعلان

إعلان