بالصور- من أوروجواي إلى روسيا 2018.. هكذا تغير شكل كرة كأس العالم الرسمية

09:00 م الثلاثاء 26 يونيو 2018

كتب- معتز حسن:

طالما تغير البلد المضيف لكأس العالم وكذلك يتغير معه تصميم كرات القدم، ذلك يبدو جليًا حتى في تطورها بداية من الكرة المصنوعة من الجلود الطبيعية إلى كرات الجلد الصناعي التي تباع في المتاجر حول العالم اليوم.

لعبت تصاميم الكرات أيضًا دورًا مهمًا ومؤثرًا في كأس العالم، حيث مع التقدم الصناعي، باتت الكرة أسرع وأكثر يسرًا في العب، ومن بداية أول كأس عالم عام 1930 التي أقيمت بأوروجواي، حتى النسخة الأخيرة منه المقامة هذا العام 2018 بروسيا، تغيرت الكرة وتغير تصميمها، وهذه أشكال ومراحل تطور كرة كأس العالم الرسمية، وفق ما نشر موقع "goal".

1- تيينتو وتي موديل (1930)

لم تكن هناك كرة رسمية في النسخة الأولى من كأس العالم عام 1930 التي أقيمت بأوروجواي. قبل المباراة النهائية، اختلف الأرجنتين وأوروجواي على من سيقدم كرة المباراة، لذا اتفقا على تغييرها بين الشوطين.

بما أثر ذلك القرار على نتيجة المباراة. فقد كانت الأرجنتين متقدمة بنتيجة 2-1 حتى الاستراحة، قبل أن يتم إدخال كرة أوروجواي الأكبر حجمًا والأثقل وزنًا، ليسجل فريق البلد المضيف 3 أهداف توجتهم أبطالًا للعالم.

كان اسم كرة الأجنتين "تيينتو"، بينما كان اسم كرة أوروجواي "تي موديل"، وهي الكرة التي تحتوي على الأربطة..

2- فيديرالي 102 (1934)

قيمت كأس العالم الثانية في إيطاليا، التي كانت تحت حكم فاشية بينيتو موسوليني. وقد قدمت حكومته كرة فيديرالي 102، رغم استخدام كرات أخرى من إنجلترا في البطولة.

إحدى أهم الابتكارات كانت استبدال الأربطة الجلدية بأربطة قطنية، وهو ما جعلها أكثر نعومة وبالتالي سهلت على اللاعبين تسديد الكرة بالرأس.

3- ألين (1938)

كانت شركة ألين بباريس هي أول شركة تحصل على امتياز وضع علامتها التجارية على الكرات التي صنعتها، حين قدمت كرات كأس العالم 1938 في فرنسا.

كانت الكرة شبيهة للغاية بكرة فيديرالي 102 في إيطاليا، حيث بقيت الأربطة القطنية لكن زادت من 12 إلى 13 رباطًا.

4- دوبلو تي (1950)

انتظر العالم 12 عامًا حتى تضع الحرب العالمية الثانية أوزارها، وخلال تلك الفترة تطورت أشكال وتصاميم الكرات تطورًا هائلًا. وفي الواقع، فإن الانفراجة الكبيرة في تصميم الكرات كانت في بطولة عام 1950 والتي شهدت استخدام كرات الأرجنتين. تلك الكرات كانت نشطة في الدوريات الأرجنتينية منذ الثلاثينيات ولم تكن تنتظر سوى الضوء الأخضر من الفيفا.

5-بطل العالم السويسري (1954)

حول كأس العالم إلى سويسرا في عام 1954، حيث قدمت شركة كوست سبورت بمدينة بازل السويسرية كرة المونديال. وقد مثلت كرة "بطل العالم السويسري" قفزة جديدة في عالم تصنيع الكرات باعتماد تصميم مكون من 18 قسمًا يتشابكون بنمط متعرج. وقد استُخدِمَ ذلك الشكل في بعض الكرات لمدة عقود تالية.

6- توب ستار (1958)

النسبة لكأس العالم 1958 في السويد، أخذت الفيفا الخطوات الأولى نحو إيجاد تنافس على تغطية البطولة بالكرات. في يوم اختيار كرة المونديال، تم تصفية الكرات إلى 10 بحلول وقت الظهيرة، وبعد عدة ساعات اختارت اللجنة الكرة رقم 55 لتصبح الكرة الرسمية لكأس العالم 1958.

7- كراك (1962)

كانت هذه هي الكرة التي تمم اختيارها لبطولة كأس العالم 1962 بتشيلي، لكنها لم تلقَ رواجًا عالميًا.

تكونت كرة كراك، التي صنعتها شركة كوستوديو زامورا، من 18 قسمًا لكن دون تنظيم محدد، فكان بعضها سداسي الشكل والبعض الآخر مستطيل الشكل وقد تم ربطهم بشكل عشوائي.

8- تحدي الـ4 نجوم "4 ستار تشالينج" (1966)

تم اختيار كرة كأس العالم 1966 بإنجلترا بنفس طريقة اختيار كرة عام 1958. وكانت هذه الكرة هي الأولى التي تصنعها علامة تجارية كبرى في عالم صناعة اللوازم الرياضية.

9- تيلستار (1970)

شهد عام 1970 أكبر تطور دراماتيكي في تاريخ كرة كأس العالم، تمثل ذلك الانقلاب التاريخي في وصول شركة أديداس، التي قررت الفيفا تكليفها بتصميم كرة بطولة المكسيك، بعد النجاح التي حظت به الشركة في يورو 1968 ودورة الألعاب الأولمبية بعدها مباشرة، في المكسيك أيضًا خلال العام ذاته.

10- تيلستار دورلاست (1974)

كانت كرة تيلستار مذهلة للغاية لدرجة أنها استخدمت، مع بعض التعديلات الطفيفة، في نسخة 1974 بألمانيا الغربية.

11- تانجو (1978)

في عام 1978، قدمت أديداس كرة التانجو، وهو الاسم المنسوب للرقصة الشهيرة للبلد المستضيفة الأرجنتين.

12- تانجو إسبانيا (1982)

لم تعبث أديداس كثيرًا بكرة كأس العالم 1982 بإسبانيا، حيث قدمت كرة تانجو إسبانيا.

13- أزتيكا (1986)

لا تعد كرة أزتيكا نفسها كرة تذكارية، لكنها كانت ذات أهمية بالغة في تاريخ كرات كأس العالم لعدة اسباب.

فقد أعادت أديداس، مجددًا، استخدام التانجو مجددًا من أجل تصميم كرة مخصصة للبلد المضيف، وفي هذه النسخة كانت المكسيك هي المستضيفة مرة أخرى. وقد استمر ذلك التقليد في كل بطولة منذ ذلك الحين إلى يومنا هذا.

14- إتروسكو أونيكو (1990)

ستمر تقليد تصميم الكرات لتعكس ثقافات البلدان المستضيفة مع كرة إيطاليا 90 التي تم تسميتها نسبة إلى الأتروريين، إحدى حضارات إيطاليا القديمة.

15- كويسترا (1994)

من أجل الولايات المتحدة الأمريكية، قدمت أديداس كرة كويسترا لكأس العالم 1994. وكانت رمز ذلك التصميم هو السفر عبر الفضاء.

16- تريكولور (1998)

تم إذاعة كأس العالم بالألوان لأول مرة في عام 1970، لكن المرة الأولى التي تنوعت فيها ألوان الكرة كانت في نسخة عام 1998. حيث كانت كرة تريكولور الخاصة بمونديال فرنسا هي الأولى التي حظت بتصميم متعدد الألوان. فمع الحفاظ على تصميم ثلاثيات التانجو، حصلت تلك المثلثات على ثلاثة ألوان (وهو معنى كلمة تريكولور): الأزرق، الأحمر والأبيض تماشيًا مع علم فرنسا.

17- فيفرنوفا (2002)

بدأت أديداس تجربة أشكال جديدة بعد تصميم التانجو بتطوراته في مونديال كوريا الجنوبية واليابان عام 2002، عبر إطلاق كرة فيفرنوفا.

18-تيمجيست (2006)

وكان أكبر تطور ملحوظ على كرة نسخة 2006 هو قلة ظهور الشقوق بين أقسام الكرة الـ14، سعيًا لجعل الكرة أقرب للمثالية في دائريتها وثباتها. وقد حصلت على أفضل نتائج الاختبار مقارنة بنظيراتها من الكرات السابقة.

19- جابولاني (2010)

ربما أصبحت الجابولاني أشهر كرة تم صناعتها على الإطلاق، بسبب سوء سمعتها، فقد حاولت أديداس صناعة كرة أكثر دائرية من أي وقت آخر بتقليص أقسامها من 14 قسميًا في تيمجيست إلى 8 أقسام فقط في الجابولاني.

20- برازوكا (2014)

كانت الجابولاني كارثة حقيقية لأديداس.. لذا قررت الشركة الألمانية تقديم كرة قيل أنها أكثر كرة خضعت للتجارب والاختبارات على الإطلاق، من أجل كأس العالم 2014.

21- تيلستار 18 (2018)

صدرت أديداس في نوفمبر 2017 كرة تيلستار 18، الكرة الرسمية لبطولة كاس العالم 018 يروسيا.

إعلان

إعلان

إعلان