الحب الأسطوري.. هكذا بدأت زيجة الأمير فيليب والملكة إليزابيث التي استمرت 70 عاما

02:35 م الجمعة 09 أبريل 2021

كتبت- هند خليفة

أعلنت الملكة البريطانية إليزابيث الثانية أن زوجها الأمير فيليب فارق الحياة عن عمر ناهز 100 عام، ويرتبط الاسمين بقصة حب كبيرة تعكس نجاح أطول الزيجات الملكية خلال العصر الحديث.

ولد الأمير فيليب في العاشر من يونيو عام1921 لأسرة ملكية بامتياز فقد كان عمه قسطنطين الأول ملكًا لليونان، فيما كان والده أندرو وليا للعهد، أما والدته فهي الأميرة أليس أميرة بيتينبرج في الدنمارك، ولكن ثورة عارمة اجتاحت اليونان في العام التالي على ولادته أفضت لترحيل الأسرة إلى فرنسا ثم الولايات المتحدة وصولا للاستقرار في ألمانيا.

وتعود قصة حب الأمير فيليب والملكة إليزابيث، إلى الثلاثينيات، وتمتد لأكثر من 70 عامًا، مما يجعل فيليب هو أطول رفيق ملكي خدمة في التاريخ البريطاني، وفقًا لموقع tattler.

فبدأت قصتهما في صيف عام 1939 عندما كانت الأميرة إليزابيث تبلغ من العمر 13 عامًا فقط، كان أمير اليونان وكان يكبرها بخمس سنوات، وكان على وشك الشروع في مهنة مع البحرية الملكية، كانت إليزابيث وشقيقتها مارغريت في رحلة مع والديهما إلى كلية بريتانيا البحرية الملكية في دارتموث، والدتهما الأم.

كان مظهر فيليب الجيد - الشعر الأشقر والعيون الزرقاء هو ما جذب إليزابيث، وفقًا لماريون كروفورد، مربية الأميرات، في مذكراتها، The Little Princesses ، أنه جاء على متن يخت الملك لتناول وجبات الطعام، وتسبب في تحول إليزابيث إلى "وجه وردي"، فكان لقائهما الأول.

تحدث بعض أقارب الملكة بصراحة عن ولع إليزابيث بفيليب خلال تلك الأيام الأولى، وكان من بينهم مارجريت رودس، ابنة عم إليزابيث ، التي كتبت في سيرتها الذاتية أن "إليزابيث كانت حقاً في حالة حب منذ البداية".

جائت الخطوبة بعد ثماني سنوات من الحب وعقب الحرب، في عام 1947، مع عقد الزواج في وستمنستر أبي في نوفمبر من نفس العام، لم تكن إليزابيث تعلم أنها في غضون خمس سنوات، ستصعد إلى العرش وتأخذ نذورها كملكة إليزابيث الثانية.

الزوجان قد تزوجا لمدة 74 عامًا، ولهما أربعة أطفال وتسعة أحفاد وثمانية أحفاد، سافروا جنبًا إلى جنب في جميع أنحاء العالم، من أستراليا إلى أمريكا وإفريقيا والهند، رافعين علم الكومنولث برئاسة صاحبة الجلالة.

وبرز هذا الحب بعد أن كشف الأمير فيليب عن لوحاته التشكيلية ومنحوتاته على المجوهرات التي خصصها للملكة بنفسه، على مدار كل هذه السنوات، وكشف الستار عنها قبل 5 سنوات حين كان يحتفل بعيد ميلاده التسعين، ليتم إيداع هذه الأعمال في الأرشيف الملكي البريطاني.

وقد أرجعت الملكة سبب قوتها في الحكم في حوار لها إلى الدعم غير المحدود الذي قدمه لها زوجها فقالت: "لقد كان بكل بساطة مصدر قوتي وقدرتي على البقاء طوال هذه السنوات، أنا وأسرته ندين له بدينٍ أكبر من أن يُرد له، وأكثر مما يمكن أن نعرفه".

وعلى مدار تلك السنوات، التقط للأمير فيليب وزوجته الملكة إليزابيث، صورًا تعكس مظاهر الحب والاحترام بينهما.

كورونا.. لحظة بلحظة

591

إصابات اليوم

37

وفيات اليوم

609

متعافون اليوم

275601

إجمالي الإصابات

15760

إجمالي الوفيات

203802

إجمالي المتعافين

إعلان

Masrawy Logo loader

إعلان

  • خدمة الاشعارات

    تلقى آخر الأخبار والمستجدات من موقع مصراوي