تحذير: لا تعطِ رضيعك المياه طالما لم يُكمل الـ6 أشهر.. إليك السبب

06:00 م الجمعة 04 سبتمبر 2020
تحذير: لا تعطِ رضيعك المياه طالما لم يُكمل الـ6 أشهر.. إليك السبب

كتبت- أميرة حلمي

من الصعب تخيل حياتنا دون شرب الماء، خاصة في الأيام الحارة المشمسة. لكن، هل يحتاج أطفالنا الرضّع إلى شرب الماء؟

اتضح أنه لا ينبغي إعطاء الماء للأطفال إلا بعد أن يتموا شهرهم السادس، وإلا فقد نعرض صحتهم للخطر.

إن مرحلة بداية تعود الرضيع على شرب الماء قد تشكل فترة صعبة بمعنى الكلمة، ومن الأفضل إلقاء نظرة أعمق على هذا الأمر، حتى تتأكدي من الحفاظ على صحة طفلك.

نستعرض في السطور التالية بعض التوصيات الأساسية التي يقدمها أطباء الأطفال للأمهات، والتي تجيب عن سؤال: لماذا يجب عدم إعطاء الأطفال للماء قبل 6 أشهر من الولادة؟

حليب الأم وحده كاف

وبحسب ما أورد موقع "برايد سايد"، فإن أول ما علينا أن نفهمه، هو أنه إلى جانب كون الحليب مصدراً للدهون والبروتينات والسكر والمعادن والمكونات الحيوية الأخرى التي يحتاجها جسم الطفل، فإن أكثر من 80٪ من حليب الثدي عبارة عن ماء.

إنه يروي عطش الطفل بشكل كامل، حتى عندما يكون الجو حاراً، لذلك في كل مرة ترضعين فيها طفلك، فهو يحصل بشكل أساسي على الماء، إلى جانب جميع العناصر المغذية الضرورية الأخرى.

أما إذا كنت تطعمين رضيعك حليب الصيدليات، فإنه يحصل أيضاً على كمية كافية من الماء مع طعامه.

لكن احذري، فيجب ألا تبالغين في تخفيف حليب الأطفال بالماء، وإلا فلن يحصل على جميع السعرات الحرارية والعناصر الغذائية الضرورية التي يحتاجها لنمو جسمه وتطوره.

انتظري أن يكمل رضيعك شهره السادس

وفقًا لمنظمة الصحة العالمية، لا يحتاج الأطفال إلى الماء خلال الأشهر الستة الأولى من حياتهم.

ويعتقد أطباء الأطفال أنه من الآمن تقديم من 60 إلى 120 مليلتر من الماء، للأطفال الذين تتراوح أعمارهم بين 6 و12 شهراً، لكن لا داعِ للقلق إذا لم يكن طفلك حريصاً على شرب الماء، فهذا أمر طبيعي بالنسبة للرضيع الذي ما زال يتغذى على حليب أمه أو الحليب الاصطناعي.

لماذا قد يشكل شرب الماء خطراً على الرضع دون 6 أشهر؟

يمكن أن يؤدي شرب الماء للأطفال الذين تقل أعمارهم عن 6 أشهر إلى سوء التغذية؛ لأنه يمكن أن يجعل الطفل يشرب مقداراً أقل من الحليب، وبالتالي يحصل على سعرات حرارية وعناصر غذائية أقل.

بالإضافة إلى ذلك، يمكن أن يتسبب إعطاء الماء أو الحليب الصناعي المخفف بإفراط في إصابة الرضيع بتسمم المياه، الذي قد يؤدي بدوره إلى مشاكل صحية خطيرة، بل وإلى الموت.

وفي الحالات التي يكون فيها الماء ملوثاً، فيمكن أن يؤدي ذلك إلى تعرض الرضيع للالتهابات، ولسوء الحظ، هناك حالات يعتقد فيها الوالدان أن بإمكانهم زيادة كمية الحليب الصناعي إذا بالغوا في تخفيفه بالماء.

كورونا.. لحظة بلحظة

كورونا فى مصر

  • 106877

    عدد المصابين

  • 99084

    عدد المتعافين

  • 6222

    عدد الوفيات

كورونا فى العالم

  • 44145449

    عدد المصابين

  • 32350904

    عدد المتعافين

  • 1169667

    عدد الوفيات

إعلان

إعلان

  • خدمة الاشعارات

    تلقى آخر الأخبار والمستجدات من موقع مصراوي