• لهذه الأسباب.. رائحة بُراز طِفلك كريهة

    12:30 ص الجمعة 09 فبراير 2018
     لهذه الأسباب.. رائحة بُراز طِفلك كريهة

    1

    كتبت - مي محمد:

    "وضع مشبك غسيل على أنف الأم خلال عملية تغيير حفاضة أطفالهن"، بهذه العبارة بدأ تقرير نشره موقع "howstuffworks"، والذي تناول رائحة براز الأطفال التي عادة ما تكون كريهة، وأوضح التقرير أن الرائحة ليست دائمًا "كريهة"، وخاصة في الشهور الأولى من ولادة الطفل.

    وبصفة عامة، يكون البراز لدى الأطفال حتى بلوغ الستة أشهر الأولى، مختلف في لونه وثباته، نظرًا لتناول الأطفال اللبن الطبيعي مقارنة بغيرهم من الأطفال الذين يتناولون اللبن الصناعي، إذ يصعب على الأطفال هضم اللبن الصناعي بسهولة، وعلى الرغم من ذلك، فعندما يبدأ الطفل في تناول أطعمة أخرى، تكون حينها رائحة البراز أشدّ.

    وتتأثر رائحة براز الأطفال بعوامل أخرى تشمل مئات البكتيريا المختلفة التي تظهر في قناة الولادة بشكل طبيعي ويتعرض لها الأطفال مع ولادتهم، إضافة إلى البكتيريا المفيدة التي تتوافر في لبن الأم ومن ثم تنتقل إلى الطفل من خلال الرضاعة، وهي ما تقبع في النهاية في الجهاز الهضمي للطفل، وتستمر معه إلى مدى الحياة.

    وتتأثر عملية الهضم لدى الطفل بهذا الخليط من البكتيريا، بل أنها كلما كانت البكتيريا غير فعالة، كلما اشتدت رائحة البراز، وفقًا للدراسة.

    إعلان

    إعلان

    إعلان