أكثر خطورة من مجرد انتفاخ المعدة.. انتبه لتلك الأعراض الثلاثة

11:00 م الأربعاء 07 يوليه 2021

كتبت- هند خليفة:

يعاني البعض حالة من عدم الراحة، بسبب انتفاخ المعدة، وحدوث ذلك مع ثلاثة أعراض أخرى قد يكون مؤشرًا على شيء أكثر خطورة، وفقًا لموقع express.

وحذر الأطباء من أنهم يرون وباءً فعليًا للانتفاخ هذه الأيام، فيمكن أن يتراوح سبب الانتفاخ من الحالات الحميدة والمزعجة بما في ذلك متلازمة القولون العصبي وعدم تحمل اللاكتوز أو التشخيصات الخطيرة، مثل السرطان، ولكن كيف تعرف ما إذا كان الانتفاخ مصدر إزعاج أو علامة على شيء أكثر خطورة؟

نوه الأطباء إلى أن انتفاخ المعدة الذي يكون مطولًا وشديدًا مصحوبًا بأعراض مقلقة أخرى مثل الإسهال أو الإمساك أو فقدان الوزن أو النزيف قد يشير إلى أنه قد يكون شيئًا أكثر خطورة.

نوبات الإسهال المتكررة هي السمة المميزة لأعراض القولون العصبي، وكذلك مرض التهاب الأمعاء أو الاضطرابات الهضمية، فيمكن أن يؤدي تناول الطعام البسيط إلى تقوية الانقباضات المعوية التي تؤدي إلى نوبات الإسهال.

يحدث الإمساك عندما يصبح البراز احتياطيًا في الأمعاء الغليظة ويمكن أن يشير إلى الحساسية الغذائية أو عدم تحمله، كما يعد فقدان الوزن أحد العلامات التحذيرية الرئيسية للانتفاخ الشديد.

يحذر الخبراء إذا لاحظوا فقدان الوزن على الرغم من عدم حدوث تغيير في نظامك الغذائي، خاصة إذا كان 10 في المائة أو أكثر من وزن جسمك، فيجب أن يكون هذا مدعاة للقلق.

وقد يكون فقدان الوزن بسبب الأورام التي تضغط على الأمعاء مما يجعل الشخص يشعر بالشبع حتى بعد تناول كمية صغيرة فقط من الطعام، وربما يكون الشعور بالامتلاء ناتجًا أيضًا عن مواد تفرزها الأورام التي تثبط شهية الشخص مما يؤدي إلى فقدان الوزن بسرعة.

والدم في البراز مع الانتفاخ الشديد هو مدعاة للقلق، فيجب دائمًا تقييم النزيف لأنه يمكن أن يكون علامة على السرطان، وخاصة سرطان القولون أو الرحم.

الانتفاخ هو أحد الأعراض الأولى لسرطان المبيض التي قد تلاحظها، لكنه يعتبر عادةً علامة على مرض متقدم، ويختلف الانتفاخ عن انتفاخ البطن، حيث يزداد حجم البطن بالفعل، على الرغم من احتمال وجود هاتين الميزتين، كما قال محرك الصحة.

وتابع الموقع الصحي: "إذا كنت تعاني من انتفاخ في البطن، فمن المهم أن ترى طبيبك للتأكد من عدم وجود أي شيء خطير، على وجه الخصوص، إذا كنت تعاني من أعراض الإسهال أو الإمساك أو فقدان الوزن أو النزيف من أي مكان في الجهاز الهضمي (القيء الدموي أو البراز الدموي أو الداكن)، فهناك احتمال أكبر لوجود شيء أكثر خطورة وليس مجرد مشكلة وظيفية.

ويشار إلى أنه عندما ترى طبيبك، يجب أن تكون مستعدًا للإجابة عن الأسئلة التفصيلية حول مدة الانتفاخ، وحميتك، وعلاقة الانتفاخ بأطعمة معينة، وإذا كنت أنثى، أي تغيير في الانتفاخ أثناء الدورة الشهرية، وأي أعراض أخرى مرتبطة، وأي تاريخ طبي سابق، والأدوية الحالية.

كورونا.. لحظة بلحظة

أخبار الكورونا
868

إصابات اليوم

43

وفيات اليوم

711

متعافون اليوم

320207

إجمالي الإصابات

18058

إجمالي الوفيات

270193

إجمالي المتعافين

إعلان

Masrawy Logo loader

إعلان

خدمة الاشعارات

تلقى آخر الأخبار والمستجدات من موقع مصراوي