مثير للقلق ويسبب فقدان السمع.. إليكَ ما تريد معرفته حول متغير "دلتا" من "كورونا"

02:13 م الخميس 10 يونيو 2021

كتبت- هند خليفة:

حالة من القلق تسود الهند خاصة بين الأوساط الطبية بسبب متغير فيروس كورونا المستجد الذي يطلق عليه "متغير دلتا"، والذي يعد مثيرًا للقلق رغم أن منظمة الصحة العالمية ما زالت لم تصنفه على أنه متغير مثير للقلق، وفق ما ذكر موقع timesofindia.

ما هو متغير دلتا وكيف حصل على اسمه؟

يشير متغير دلتا، الذي يُطلق عليه علميًا باسم B.1.617.2 من عدوى COVID-19، إلى دمج طفرتين من سلالة فيروسية تستمر لتشكيل سلالة ثالثة شديدة العدوى، فيحتوي المتغير B.1.617 على طفرات من نوعين مختلفين من الفيروسات، وهما E484Q وL452R.

بمساعدة تسلسل الجينوم واختبار العينات تم اكتشاف أول حالة للطفرة المزدوجة في الهند في ولاية ماهاراشترا، فأفادت نتائج معملية سابقة عن ارتفاع حاد في طفرات E484Q وL452R منذ ديسمبر.

المتغير، الذي كان يُطلق عليه سابقًا فيروس "الطافرة المزدوجة" أو "المتغير الهندي"، تمت تسميته رسميًا باسم "متغير دلتا" من قبل منظمة الصحة العالمية، وذلك لتجنب أي لبس فيما يتعلق بنفس الشيء، وكذلك فإن أول فيروس متحور تم اكتشافه في كنت، المملكة المتحدة، يسمى الآن "ألفا"، بينما يُعرف البديل الجنوب أفريقي والبرازيلي باسم "بيتا" و"جاما" على التوالي.

هل يعد متغير دلتا مسؤولا عن ارتفاع حالات الإصابة؟

يعتقد الخبراء والمهنيون الطبيون أن الزيادة الأخيرة في عدد حالات "COVID-19"، في الموجة الأخيرة يمكن أن تُعزى إلى متغير دلتا، فيمكن أن يكون ذلك، إضافة إلى الاحتياطات المتساهلة من العوامل التي أدت إلى زيادة عدد حالات الإصابة والوفيات الناجمة عن فيروس كورونا.

ما الذي يجعل متغير دلتا مثيرًا للقلق؟

بالنظر إلى أن متغير دلتا يحمل الشفرة الجينية لطفرتين أخريين، E484Q وL452R، يصبح من السهل جدًا اختراق جهاز المناعة البشري وغزو الأعضاء، إضافة إلى ذلك، نظرًا لأن المتغيرات الجديدة تميل إلى تغيير بنية البروتين الشائك، فهو أكثر كفاءة في ربط نفسه بالخلايا البشرية المضيفة ويتكاثر بسرعة، ما يتسبب في ضرر أكبر من سلالة COVID الأصلية.

أعراض جديدة مرتبطة بمتغير دلتا لـ"COVID-19"

يشير الأطباء إلى أن متغير دلتا، الذي قاد الموجة الأخيرة من "COVID-19" على ما يبدو، "أكثر خطورة"، فارتبط بفقدان السمع ومشاكل المعدة الشديدة والجلطات الدموية المسببة للغرغرينة، ووفقًا لدراسة أجراها باحثون في جامعة نيو ساوث ويلز مؤخرًا، لم يتم الإبلاغ عن مثل هذه الأعراض في مرضى كورونا المصابين بمتغيري "بيتا"، و"جاما".

الأطباء قلقون من مشاكل تجلط الدم

يعتقد الخبراء الطبيون أن متغير دلتا يمكن أن يكون السبب وراء زيادة المرضى في المستشفيات، فظهرت حالات متعددة؛ لتكوين جلطة دموية في الصدر لمرضى COVID الشديد دون أي تاريخ سابق من المشاكل المتعلقة بالتخثر، إضافة إلى ذلك، حدد الأطباء أيضًا جلطات في الأوعية الدموية المرتبطة بالأمعاء، ما يؤدي إلى آلام شديدة في المعدة.

هل اللقاحات الحالية فعالة ضد المتغيرات الجديدة؟

رغم عدم وجود دليل ملموس يشير إلى أن اللقاحات فعالة ضد المتغيرات، فلم يكن هناك أي دليل يثبت خلاف ذلك أيضًا، نظرًا لأن السلالات الجديدة من الفيروس لديها القدرة على التهرب من الاستجابات المناعية، فهناك احتمالية ألا تكون اللقاحات فعالة جدًا ضدها.

كورونا.. لحظة بلحظة

أخبار الكورونا
755

إصابات اليوم

39

وفيات اليوم

653

متعافون اليوم

271047

إجمالي الإصابات

15510

إجمالي الوفيات

199285

إجمالي المتعافين

إعلان

Masrawy Logo loader

إعلان

خدمة الاشعارات

تلقى آخر الأخبار والمستجدات من موقع مصراوي