كيف نحافظ على سلامة الأمهات والأطفال حديثي الولادة وسط جائحة كورونا؟

07:36 م الثلاثاء 11 مايو 2021
 كيف نحافظ على سلامة الأمهات والأطفال حديثي الولادة وسط جائحة كورونا؟

فيروس كورونا

كتب – سيد متولي:

نحن وسط جائحة لم تشهدها البشرية من قبل، تحاول الحكومات والأطباء وخبراء الصحة في جميع أنحاء العالم السيطرة على وباء كورونا.

في هذه الأثناء، على الرغم من عمليات الإغلاق والعزل والحجر الصحي، تستمر الحياة، بالنسبة للأمهات المحتملات وأولئك الذين لديهم أطفال حديثي الولادة، فإن هذا التوتر والقلق كبير بشكل خاص، ومن ثم، فمن الأهمية بمكان ضمان صحة وسلامة الأمهات وأطفالهن الصغار المعرضين للخطر بشكل خاص خلال هذه الأزمة الصحية.

كيف تحافظ الأمهات على سلامة أطفالهن حديثي الولادة؟.. هذا ما يستعرضه timesofindia :

- احتفظ بالمواليد الجدد في غرفة واحدة تم تطهيرها جيدًا.

- يجب أن تبقى الأم والطفل في المنزل والابتعاد عن أي شخص يمكن أن يكون مصدرًا محتملاً للعدوى.

- في حالة الأشقاء، قد يكونون حاملين للعدوى بينما لا يمرضون، يقترح إبعادهم عن الرضيع.

- يُنصح الأطفال الذين تقل أعمارهم عن خمس سنوات بعدم ارتداء الأقنعة، وبالتالي يمكن للأم ارتداء قناع طبي أثناء الرضاعة الطبيعية للطفل.

- يجب أن تحافظ على النظافة الشخصية المناسبة وأن تغسل يديها بانتظام بالماء والصابون أو بفرك اليدين بالكحول قبل الرضاعة.

- يجب ألا تقلق الأمهات الجدد من الإصابة بفيروس كورونا، قد يتسبب ذلك في القلق الذي يمكن أن يؤثر على صحة الأم وقدرتها على تقديم الطعام أفضل رعاية ممكنة لطفلها.

طرق بسيطة للحفاظ على صحة الأم

تنشغل النساء بضغوط الحياة اليومية، والتي يمكن أن تكون مرهقة في العديد من الجوانب، على الرغم من تفانيهن في الأعمال اليومية، يمكن أن يمر هذا التوتر دون أن يلاحظه أحد، ويمكن أن يكون له عواقب وخيمة على صحتهم، بما في ذلك صحة القلب، يمكن أن تكون الأسباب المحددة للتوتر تحولًا رئيسيًا في الحياة بعد الحمل وإعادة الانضمام إلى العمل وتحديد مواعيد نهائية ضيقة والعمل الروتيني في المنزل وما إلى ذلك.

للعناية بأنفسهن، يمكنهن اتباع النصائح التالية:

- احصلي على ما لا يقل عن 7-8 ساعات من النوم المتواصل.

- مارسي التمارين البدنية المنتظمة لمدة 30 دقيقة التي يستمتعن بها، مثل المشي السريع على الشرفة والتأمل واليوجا.

- عيش نمط حياة صحي للقلب يتضمن نظامًا غذائيًا قليل الدسم وقليل الملح مع كمية وفيرة من الألياف.

- حافظي على رطوبتك

- تناولي وجبات مغذية وفي الوقت المناسب

- احصلي على فحوصات طبية روتينية من خلال الاستشارات عن بعد

ثبت أن الإجهاد له تأثير سلبي على صحة القلب، قد يؤدي الإجهاد النفسي الاجتماعي، الناتج عادةً عن صعوبة التأقلم مع البيئات الصعبة أو الأحداث الحياتية الشديدة الإجهاد، إلى زيادة خطر إصابة النساء بأمراض القلب والأوعية الدموية، ومن ثم يصبح من المهم الانتباه إلى صحة القلب أيضًا.

المحافظة على صحة قلب الأم

غالبًا ما يُنظر إلى أمراض القلب على أنها مشكلة أكبر بالنسبة للرجال بسبب استمرار تعرض النساء للتشخيص وعدم العلاج، فيما يتعلق بأمراض القلب والأوعية الدموية، من الضروري ضمان صحة المرأة وسلامتها لأن أمراض القلب هي السبب الأول للوفيات بين النساء.

فيما يلي العديد من الأنشطة التي يمكن للمرأة القيام بها لرعاية قلبها أثناء الوباء:

- افحصي وزنك وضغط الدم

يجب على المرء أن يعرف وزن الجسم المثالي، وضغط الدم ، والسكر، ومستويات الكوليسترول، لأن هذه عوامل الخطر الرئيسية لأمراض القلب، إذا كانت هذه المستويات تتقلب، فيجب على المرء أن يتخذ التدابير المناسبة لخفضها إلى وضعها الطبيعي.

- تناولي نظام غذائي صديق للقلب

يتضمن النظام الغذائي الذي يجعل القلب أقوى، تناول كميات قليلة من الدهون، واستهلاك منتظم للخضروات والفواكه، وتجنب الدهون المشبعة، والمواد السكرية، والأطعمة المصنعة.

- التعرف على مؤشرات أمراض القلب

يجب أن يكون المرء على دراية بعلامات التحذير من أمراض القلب مثل ألم الصدر أو ثقله، وضيق التنفس، والعرق، والدوخة، والغثيان، وآلام الكتفين والظهر، يُقترح إجراء مخطط كهربية القلب لفهم سبب الإصابة بأمراض القلب.

متى تستشيري الطبيب

تتجنب معظم النساء استشارة الطبيب بسبب الجائحة المستمرة وبسبب الأعراض المشتركة لأمراض القلب، ومع ذلك، فمن المستحسن طلب المساعدة الطبية على الفور إذا كنت تعاني من أعراض مثل ضيق في التنفس أو خفقان القلب أو ألم في الصدر أو عدم انتظام ضربات القلب.

كورونا.. لحظة بلحظة

أخبار الكورونا
755

إصابات اليوم

39

وفيات اليوم

653

متعافون اليوم

271047

إجمالي الإصابات

15510

إجمالي الوفيات

199285

إجمالي المتعافين

إعلان

Masrawy Logo loader

إعلان

  • خدمة الاشعارات

    تلقى آخر الأخبار والمستجدات من موقع مصراوي