بالأخص مرضى الضغط.. توقف فورا عن تناول "مجموعة البرد" وإليك البديل

01:30 م الثلاثاء 22 أكتوبر 2019
بالأخص مرضى الضغط.. توقف فورا عن تناول "مجموعة البرد" وإليك البديل

نزلة البرد

كتبت- أسماء مرسي

ما إن يُصاب البعض منّا بنزلة برد بسبب تقلبات الطقس التي تشدها البلاد وانخفاض درجات الحرارة، يلجأون إلى الصيدلية لشراء ما يُسمى بـ"مجموعة البرد"، فما جدوى تلك "المجموعة"؟

تحتوي عادة "مجموعة البرد" على: "قرص مسكن، ومضاد حيوي، وخافض للحرارة، وقرص مضاد للرشح والعطس والاحتقان، وقرص مكمل غذائي، غالبًا ما يكون فيتامين سي".

لا تتناول "مجموعة البرد"

الدكتور هاني الناظر رئيس المجلس القومي للبحوث الأسبق، حذّر من تناولها نهائيًا لما لها من آثار جانبية خطير على الصحة، خاصة على الجلد إذ يصيب بحساسية دوائية مؤلمة، وتؤثر سلبًا على الوظائف الحيوية للكبد والكلى، فضلًا عن أنها محظورة على مرضى الضغط، لأن مضاد الاحتقان يتسبب في ارتفاع ضغط الدم، وقد يصل الأمر إلى حد انفجار الشرايين.

وتحذير "الناظر" الذي جاء في أكثر من لقاء تليفزيوني آخرها لقائه أمس ببرنامج "مساء دي إم سي"، المذاع عبر فضائية "دي إم سي"، الإثنين، جاء مصحوبًا بنصيحة لمصابي نزلات البرد بعدم تناول أي أدوية دون الرجوع إلى الطبيب، منعًا لتجنب المشاكل، واللجوء إلى العناصر المعدنية الطبيعية التي تكون موجودة بالمنازل، مشددًا على ضرورة الحرص على تناول كوب من القهوة أو الشاي صباحًا؛ لأن به كمًا من العناصر الغذائية ومضادات الأكسدة.

تحذير من الأدوية دون استشارة طبيب

وكانت منظمة الصحة العالمية وإدارة الغذاء والدواء الأمريكية حذّرت من تناول المضادات الحيوية دون استشارة الطبيب المعالج، مؤكدةً أن أضرارها يتجاوز منافعها في بعض الأحيان وتفقد فاعليتها وتؤدي إلى نشاط بكتيريا مضادة للمضادات الحيوية لا تستجيب للعلاج، موضحة أن البكتيريا والجراثيم في الجسم تقاوم المضادات الحيوية في حال تكرار، وإساءة استخدامها، ما يؤدي إلى انتشارها بصورة أكبر في الجسم، وعدم فعالية أي مضاد حيوي في القضاء عليها فتسبب مضاعفات صحية قد تصل للوفاة.

وللحماية من نزلات البرد يجب الحرص على غسيل اليدين بشكل مستمر للتخلص من الجراثيم، وتجنب الاختلاط بالمريض خلال ظهور أعراض الأنفلونزا، وتناول المشروبات التي تعمل على تقوية جهاز المناعة وأيضًا الأطعمة الصحية والفاكهة الغنية بالعناصر الغذائية ومنها الجوافة والبرتقال.

بدائل طبيعية

ونقدم لكم بحسب موقع "Sciencedaily"، مجموعة من المشروبات التي تساعد على محاربة الأنفلونزا خلال تقلبات الطقس، ومنها:

- العسل والليمون: واحد من العلاجات الطبيعية وهو مضاد للجراثيم والفيروسات. يُغلى الماء بالعسل والليمون على نار متوسطة، ويتم تناوله دافئًا.

- الشاي بالكركم، يساعد على الوقاية من نزلات البرد والسعال المتكررة. يتم تحضيره بوضع 4 حبات من حبهان، زنجبيل طازج وقطعة صغيرة من القرفة في الماء، وقلقل من الكركم، وكيس من الشاي. يترك المزيج ليغلي لمدة من 10 إلى 15 دقيقة، يتم إضافة القليل من الحليب أو العسل وتناوله وهو دافئ.

- عصير الطماطم، لأنها غنية بالفيتامينات، وتساعد على تقليل خطر الإصابة بالعدوى، حيث تحتوي على فيتامين C وA، وحديد، وحمض الفوليك. ويمكن تناوله بعد تسخين خليط الطماطم على نار هادئة لمدة نصف ساعة ويمكن إضافة بعض التوابل عليه.

- عصير الفراولة والمانجو، تشملان مضادات الأكسدة التي تعمل على تعزيز جهاز المناعة للصغار ولكبار السن، كما تحتوي على فيتامينات E وA وC، وحديد، وحمض الفوليك.

- مشروب الليمون بالزعتر، يحتوي الليمون على نسبة عالية من فيتامين c المضاد للأكسدة والمقوي للخلايا المناعية، بالإضافة إلى أن الزعتر غنى بمادة الثيمول (Thymol) التي تساعد على قتل البكتيريا والفطريات الموجودة في الحلق أو الجهاز التنفسي، ويعمل كالمضاد الحيوي ويساعد على طرد البلغم وتطهير الحلق.

إعلان

إعلان