في عيد ميلادها.."ويني" تحولت من طفلة منبوذة بسبب "البهاق" إلى نجمة عالمية

12:01 ص السبت 28 يوليو 2018

كتب- هشام عواض:

حصدت عارضة الأزياء الكندية ويني هارلو، شهرة عالمية واسعة بسبب شكل بشرتها المميز، حيث أنها أصيبت بمرض البهاق في سن الرابعة، وهو مرض جلدي غير قابل للشفاء، ويسبب ظهور بقع عديمة اللون على الجسم.

وتحتفل "ويني" اليوم بذكرى عيد ميلادها الـ24، وقالت إنها عاشت فترة طفولة قاسية، وخلال مرحلة المدرسة، أطلق عليها زملائها في المدرسة الكثير من الألقاب القاسية، مثل "البقرة" و "الحمار الوحشي"، وفقًا "سي إن إن".

وأضافت "هارلو"، أن "الأوصاف القاسية التي لاحقتها خلال طفولتها، كانت شديدة القسوة، بحيث أنها اضطرت إلى ترك المدرسة، والدراسة في المنزل."

وتحولت من فتاة محط سخرية إلى نجمة عالمية، وحاليًا تعد "ويني" وجه دعائي لعلامة الأزياء الإسبانية "ديسيجوال"، كما أن ليها متابعين بالملايين على مواقع التواصل الاجتماعي، حيث يبلغ عددهم على حسابها على إنستجرام 3.6 مليون شخص.

وأوضحت "هارلو": "تعلمت أن أحب نفسي بغض النظر عما كان أي أحد يقوله عني. وهذا أعطاني الشجاعة للوقوف أمام أي شخص وأي عقبة في حياتي"، وهذا ما جعلها تقتحم عالم الموضة وتصير نجمة عالمية.

وتقول العارضة العالمية، إن صناعة الأزياء ما زالت تحتاج إلى تقبل أشكالًا مختلفة من الجمال كمعيار، "أريد أن أرى وجوهًا مختلفة على أغلفة المجلات، وأفلام السينما، واللوحات الإعلانية.. لقد حان الوقت لفتح سوق الأزياء بشكل أكبر واحتضان الناس من جميع مناحى الحياة".

إعلان

إعلان

إعلان