"الفستان أبو 180 مليون جنيه مش للبيع.. فما مصيره؟".. هاني البحيري يوضح

12:00 م الأربعاء 12 ديسمبر 2018

كتبت- بسمة مشالي:

تألقت الفنانة نيكول سابا، خلال ختام الديفيليه السنوي العاشر لمصمم الأزياء العالمي هاني البحيري، بفستان زفاف مرصع بالألماس، وأثار ضجة كبيرة على مواقع التواصل الاجتماعي خلال الـ24 ساعة الماضية، لتكلفته التي بلغت 10 ملايين دولار. مصمم الأزياء العالمي هاني البحيري كشف عن سر ثمن الفستان الباهظ الذي ارتدته "نيكول"، مشيراً إلى أنه يرفع شعار "صنع في مصر وارتدي المصري وافتخر".

وقال "البحيري" في مداخلة تليفزيونية ببرنامج "رأي عام" الذي يقدمه الإعلامي عمرو عبدالحميد بفضائية "Ten" الثلاثاء، إن الجنيه المصري يعاني من وعكة مقابل كل العملات حتى الريال السعودي، ولهذا نحاول جذب السوق العالمية للسوق المصرية، ونحن نمتلك ما يجعلنا نقدم كل ما تحتاجه السوق العالمية.

وأكد أن السعر ليس سعر الفستان ولكنه سعر المجوهرات المرصع به، وهو ما قدمته شركة مجوهرات شهيرة، وبدأ تصميم وتنفيذ الفستان بنفسه مع فريق عمل متخصص "هاند ميد" منذ حوالي عام، لافتا إلى أن قيمة المجوهرات حوالي 10 ملايين دولار، وهي القيمة الحقيقية لهذه الخامات. وأوضح "البحيري" أنه أراد أن يدمج المجوهرات المصرية مع الفستان بحرفيه وشياكة، بهدف نشر إنتاجه خارج مصر لينافس بيوت المجوهرات العالمية، ولتوجيه رسالة معينة للعالم ندعوهم فيها ليروا ماذا يوجد في السوق المصرية، يمكنك الحصول عليه بـ10 دولارات حتى ميزانية مفتوحة، قائلًا: "إحنا عندنا هسهس إننا نروح لبنان نشتري، إحنا بقى جبنالكم لبنان لحد مصر، واستطعت أن أجعل فنانة لبنانية ترتدي الإنتاج المصري وتفتخر به لترد على من يتباهى بأنه يشتري من الخارج".

وتابع قائلا إن عملية وضع الفستان كانت بعناية بالغة وحرص، إذ تم وضعها في آخر أيام الانتهاء من الفستان تحت حراسة كبيرة متخصصة، وعدد كبير من المساعدات. وأعلن البحيري عن مفاجأة خلال نهاية حديثة وهي أن دار المجوهرات أخذت المجوهرات المرصع بها الفستان بعد انتهاء الدفيليه، وأن الفستان أصبح خالياً الآن، وأن هذا كان حالة وانتهت ولا يوجد تفكير نهائي في بيعه.

إعلان

إعلان

إعلان