• كيف أغضبت لجنة تحكيم فورمولا-1 الكندي سائق "فيراري" وحرمته من المركز الأول ؟

    05:15 م الخميس 13 يونيو 2019

    كتب- محمود أمين :

    بعد 6 جولات متتالية من الصراع علي قمة بطولة العالم للفورميلا- 1، وسيطرة فريق مرسيدس علي قمة الجولات هذا الموسم، شهدت الجولة السابعة والأخيرة التي أقيمت بداية الأسبوع الجاري بحلبة "فيلنوف" الكندية، تحدي وتنافس ألهب عشاق سباقات السرعة وجعل الجولة السابعة واحدة من أشرس الجولات، التي أظهرت الوجه الأخر لفريق فيراري .

    وقبل السباق الرسمي يوم الأحد الماضي أستطاع الألماني "سيبستيان فيتيل" سائق فريق فيراري حسم انطلاقه من المركز الأول للمرة الأولى له في الموسم الحالي بعدما سجل أفضل زمن في التجارب الرسمية التأهيلية ، ليتفوق علي سائق فريق مرسيدس حامل اللقب "هاميلتون" الذي حجز المركز الثاني في الانطلاق، ليكون محاصر مع زميل "فيتيل" في فريق فيراري تشارل "لوكلير" الذي أنتزع مركز الانطلاق الثالث .

    ومع بداية الانطلاق أظهر فريق فيراري شراسة قوية تؤكد هيمنته علي سباق فورمولا-1 الكندي، حيث حافظ " فيتيل" علي مركزة الأول طوال اللفات الـ70 علي الحلبة، وسط منافسة شرسة من سائق فريق مرسيدس الإنجليزي "هاميلتون"، الذي رفض الاستسلام حتي نهاية الجولات والذي تأخر بثانيتين فقط عن " فيتيل" .

    وبعد 26 من 70 لفة بالسباق ، توقف "فيتيل" للتزود بالوقود لكنه عاد في المركز الأول أيضا فيما ضغط عليه "هاميلتون" وقلص الفارق معه لنحو ثانية واحدة قبل آخر 30 لفة من السباق.
    ورغم مجهودات الألماني "فيتل" لكسر شوكة فريق "مرسيدس" وإزاحته من مشهد البطل الأوحد، وسيطرته علي مجريات السباق الذي أمتد أكثر من 90 دقيقة متواصلة، إلا أن لجنة التحكيم كان لها رأي أخر .

    بعد أن أنهي "فيتل" جميع جولاته متفوقاً علي "هاميلتون" أشار بعلامة النصر من داخل سيارته، قبل أن تخبره إدارة الفريق باحتساب لجنة التحكيم عقوبة إضافة 5 ثوان عليه، والتي مكنت "هاميلتون" من هيمنة فريقه على سباقات بطولة العالم لسباقات سيارات فورمولا-1 وتتويجه بلقب سباق جائزة كندا الكبرى.

    ماذا حدث في اللفة الـ48 ؟

    تلقى فيتيل، الذي انطلق من المركز الأول ، العقوبة على عودته بعد المرور على العشب المجاور للمضمار ليصبح متقدما على هاميلتون حيث وصف المراقبون للسباق أن ما قام به " فيتيل" يشكل خطورة بالغة، بعد أن جعل منافسه البريطاني "هاميلتون"، يرتطم بسياج المضمار .

    واجتاز "فيتيل" خط النهاية أولا خلال السباق الكندي ولكن العقوبة منحت هاميلتون لقب السباق، وأعرب فيتيل عن شكواه ، عبر إذاعة الفريق، قائلا: "سرقوا السباق منا".

    وتحت الضغط القوي من "هاميلتون"، انحرفت سيارة "فيتيل" لتمر فوق المنطقة العشبية المجاورة للمضمار ولكنه عاد سريعا فيما وصف "هاميلتون" عودة "فيتيل"، عبر إذاعة الفريق، بأنها "خطيرة للغاية".

    وناقش مراقبو السباق عودة "فيتيل" أمام "هاميلتون" بهذه الطريقة وفرضوا عقوبة الثواني الخمسة على سائق فراري.
    واجتاز "فيتيل" خط النهاية أولا متقدما على "هاميلتون" ولكن لقب السباق ذهب للسائق البريطاني، بعد احتساب الخطأ ليتأخر بفارق 3.7 ثانية عن "هاميلتون" بعد العقوبة.

    الخطأ الذي تسبب في تغريم "فيتل" 5 ثوان :

    شهود عيان

    تحدث "دانييل ريتشاردو" سائق فريق رينو المشارك في السباق، وقال "ريتشاردو" إن "هاميلتون" لم يتلق عقوبة رغم ارتكابه خطأ مشابه خلال موسم 2016 ، وذلك في الوقت الذي تقدم فيه فريق فيراري باستئناف ضد عقوبة سائقه الألماني.

    وقال "ماتيا بينوتو" رئيس فريق فيراري في تعليقه بشأن خطأ فيتيل "لا أعتقد أنه كان بإمكانه التصرف بشكل مختلف، وهو ما دفعنا لاتخاذ قرار الاستئناف ضد العقوبة."
    وأبدى عدد من السائقين دعمهم لـ"فيتيل"، ومن بينهم "ريتشاردو"، الذي صرح للصحفيين قائلا "تعرضت لموقف (خطأ) مشابه من قبل لويس في عام 2016 في مونت كارلو".
    وأوضح أن "هاميلتون" ارتكب خطأ تسبب في دفع سيارته لترتطم بأحد الحواجز، مضيفا "لم يتلق عقوبة، وهذا كان أمرا جيدا، فقد كان سباقا صعبا."

    "فيتل" يشتم الحكام

    انتقد السائق الألماني السابق "نيكو روزبيرج"، مواطنه " فيتيل"، بعد أن وجه وابل من الشتائم للحكام .
    وقال "روزبيرج"، من خلال مقطع مصور: "هذا ليس ضروريا وليس بالأمر الجيد".
    يشار إلى أن "فيتيل" قام بتوجيه إهانات وشتائم للحكام خلال السباق، وعلق "روزبيرج" قائلا: "دائما يعتقد أنه محق ويرغب في إلقاء اللوم على الأخرين".

    وأضاف روزبيرج، 33 عاما قائلا: "القاعدة تنص على ضرورة العودة إلى المضمار بشكل آمن بعد ارتكاب خطأ، العقوبة كانت عادلة تماما".
    وأكد "روزبيرج"، أنه كان على "فيتيل" أن يصب تركيزه في التفوق على "هاميلتون"، وأكمل قائلا: "عندما يكون هناك ضغط خلال المواجهة بين "هاميلتون" و"فيتيل" يقع "فيتيل" في مثل هذه الأخطاء".

    وقام "فيتل" بتحريك لوحات تحديد المراكز من أمام سيارة مرسيدس التي تشير إلي المركز الأول ووضع علامة المركز الثاني التي تشير إلي رقم "2" أمام سيارة مرسيدس لسائقها "هاميلتون" .

    مرسيدس تواصل الهيمنة

    بهذه النتيجة أحرز "هاميلتون" لقبه الخامس في سباقات الموسم الحالي ولقبه الـ78 في السباقات التي خاضها على مدار مسيرته الرياضية حتى الآن، وحصدت مرسيدس اللقب بالجولة السابعة لسباقات فورمولا-1 هذا الموسم على التوالي، بعد أن حقق زمن ساعة 1:29:07.084.

    وعادل "هاميلتون"، الفائز بلقب البطولة خمس مرات سابقة ، رقما قياسيا للأسطورة الألماني "مايكل شوماخر" حيث تساوى معه في رصيد سبعة ألقاب بالسباق الكندي.
    وتمكن "تشارلز ليكليرك"، زميل "فيتيل" بفريق فيراري من حصد المركز الثالث فيما احتل "فالتيري بوتاس" زميل "هاميلتون" بفريق مرسيدس من حصد المركز الرابع.

    وكانت المراكز من الخامس إلى العاشر على الترتيب من نصيب "ماكس فيرستابن" سائق ريد بول و"دانيال ريتشاردو" و"نيكو هالكينبرج" سائقي رينو، "بيير جاسلي" ريد بول و"لانس سترول" سائق ريسينج بوينت، والمركز العاشر كان من نصيب دانيال كفيات سائق فريق تورو روسو.

    هل ينتزع فريق فيراري لقب الجولة الثامنة؟

    تنطلق في يونيو الجاري الجولة الثامنة من سباقات فورمولا-1، المقرر إقامتها بفرنسا في الفترة الممتدة من 21 إلي 23 يونيو، المتوقع أن تكون من أشرس المنافسات بجولات هذا العام بين فريقي "مرسيدس" و"فيراري" .

    ومن المتوقع أن تنتهي جولات الجائزة الكبرى الفرنسي بتتويج أحد الفريقين، وبعد الأداء المرتفع لفريق فيراري والتحدي الكبير بين "فيتل" و"هاميلتون" بالجولة السابعة على حلبة "فيلنوف" الكندية ، من المتوقع أن يكون لـ"فيتل" بصمة كبيرة في هذا السباق ربما تجعله يرفع الكأس لأول مرة هذا الموسم ويكسر سلسلة انتصارات مرسيدس .

    إعلان

    إعلان

    إعلان