حادث سائق مرسيدس يتسبب في تجريد سائق ريد بول من مركز الانطلاق الأول بفورمولا-1 المكسيكي

12:35 م الأحد 27 أكتوبر 2019
حادث سائق مرسيدس يتسبب في تجريد سائق ريد بول من مركز الانطلاق الأول بفورمولا-1 المكسيكي

حادث فالتيري بوتاس سائق فريق مرسيدس

مكسيكو سيتي - (د ب أ):

جرى تجريد ماكس فيرستابن سائق ريد بول من مركز الانطلاق الأول لسباق جائزة المكسيك الكبرى ضمن بطولة العالم لسباقات سيارات فورمولا-1، بعد معاقبته من قبل مراقبي السباق لعدم الإبطاء من سرعته خلال الحادث الذي تعرض له فالتيري بوتاس.

واظهرت لقطات تليفزيونية رفع الراية الصفراء خلال اللفة الأخيرة أثناء تجاوز فيرستابن (22 عاما) موقع الحادث الذي تورط فيه بوتاس.

وتنص لوائح الاتحاد الدولي لسباقات السيارات (فيا) على أن السائقين عليهم تخفيض سرعتهم إذا تم التلويح بالراية الصفراء، وأن يكونوا على أهبة الاستعداد للتوقف.

وأشار فيا إلى أنه بعد التحدث إلى فيرستابن ومراجعة تسجيلات الفيديو والصوت، أقر مراقبو السباق بأن السائق الهولندي "حاول تسجيل أسرع زمن للفة وأخفق في خفض سرعته".

ونتيجة لذلك عوقب فيرستابن بالتراجع ثلاثة مراكز لينطلق بذلك تشارلز لوكلير سائق فيراري من مركز الانطلاق الأول خلال سباق المكسيك رفقة زميله الألماني سيباستيان فيتيل الذي ينطلق من المركز الثاني.

وسيحاول البريطاني لويس هاميلتون حصد لقبه السادس في بطولة العالم اليوم الأحد عندما ينطلق من المركز الثالث.

وكان فيرستابن سجل أسرع لفة في دقيقة واحدة و14.758 ثانية على مضمار اوتودروموهيرمانوس البالغ طوله 4.304 كيلومترا.

وجاء تشارلز لوكلير سائق فيراري في المركز الثاني يليه زميله الألماني سيباستيان فيتيل في المركز الثالث بفارق 0.266 و0.412 ثانية على الترتيب عن فيرستابن ولكن نتيجة للعقوبة الموقعة على السائق الهولندي فإن لوكلير سينطلق من المركز الاول وفيتيل من الثاني وهاميلتون من الثالث.

وجاء فالتيري بوتاس سائق مرسيدس في المركز الخامس يليه الكسندر البون سائق ريد بول في المركز السادس.

وحل كارلوس ساينز ولاندو نوريس ثنائي مكلارين في المركزين السابع والثامن فيما جاء ثنائي تورو روسو، دانييل كفيات وبيير جاسلي في المركزين التاسع والعاشر.

ويخوض هاميلتون السباق المكسيكي، الذي كان قد توج به في عام 2015، متفوقا في صدارة الترتيب العام لفئة السائقين بفارق 64 نقطة أمام زميله فالتيري بوتاس، الذي توج بالسباق الماضي في اليابان.

ولحسم اللقب عبر سباق الغد، يحتاج هاميلتون إلى التفوق على زميله بوتاس بفارق 14 نقطة في نتائج السباق، حيث لم يعد في إطار المنافسة، حسابيا، مع هاميلتون سوى زميله الفنلندي.

وسيكون اللقب هو السادس في مسيرة هاميلتون، ليصبح بذلك متأخرا بفارق لقب وحيد عن الأسطورة الألماني مايكل شوماخر صاحب السبعة ألقاب في فورمولا-1.

وربما تحسم البطولة في الموسم الحالي بسيناريو مختلف إن لم يحقق هاميلتون الفارق المطلوب مع زميله في سباق الغد، خاصة وأن سباق المكسيك هو الرابع من النهاية في بطولة العالم هذا الموسم وليس الثالث من النهاية مثلما كان الحال في الأعوام الماضية.

إعلان

إعلان

إعلان