• هاميلتون يتطلع للاحتفال ببطولة العالم لفورمولا-1 للموسم الثالث على التوالي

    12:51 م السبت 26 أكتوبر 2019
    هاميلتون يتطلع للاحتفال ببطولة العالم لفورمولا-1 للموسم الثالث على التوالي

    البريطاني لويس هاميلتون سائق فريق مرسيدس - أرشيفية

    مكسيكو سيتي - (د ب أ):

    بعد أن حسم لقب بطولة العالم لسباقات سيارات فورمولا-1 في كل من الموسمين الماضيين عبر سباق الجائزة الكبرى المكسيكي، يتطلع البريطاني لويس هاميلتون سائق فريق مرسيدس إلى تحقيق الإنجاز نفسه عبر نسخة هذا الموسم من السباق المكسيكي المقررة غدا الأحد في مكسيكو سيتي.

    وكان هاميلتون قد أثار ضجة قبل أيام عبر منشور بحسابه على تطبيق مشاركة الصور على الإنترنت "إنستجرام"، ذكر فيه أنه يفكر في "التخلي عن كل شيء"، لأن العالم بات تسوده الفوضى والناس لا يظهرون أي اهتمام.

    وأوضح هاميلتون بعدها أنه كان يتحدث عن البيئة ويتمنى لأن يتحول الأشخاص إلى نباتيين.

    وبعث هاميلتون بعدها برسالة إيجابية لمتابعيه ذكر فيها "لم أفقد الأمل، سأواصل الكفاح."

    ويتطلع هاميلتون إلى حسم لقب بطولة العالم في سباق المكسيك، لكنه يدرك أنه وفريقه مرسيدس سيواجهان منافسا شرسا، وهو ما تشير له النتائج السابقة في السباق المكسيكي.

    وكان إحراز هاميلتون المركز التاسع في نسخة عام 2017 من السباق المكسيكي، كافيا لحسم بطولة العالم حينها، كما حسم البطولة عبر سباق العام الماضي بإحراز المركز الرابع فيه.

    ويخوض هاميلتون السباق المكسيكي، الذي كان قد توج به في عام 2015، متفوقا في صدارة الترتيب العام لفئة السائقين بفارق 64 نقطة أمام زميله فالتيري بوتاس، الذي توج بالسباق الماضي في اليابان.

    ولحسم اللقب عبر سباق الغد، يحتاج هاميلتون إلى التفوق على زميله بوتاس بفارق 14 نقطة في نتائج السباق، حيث لم يعد في إطار المنافسة، حسابيا، مع هاميلتون سوى زميله الفنلندي.

    وسيكون اللقب هو السادس في مسيرة هاميلتون، ليصبح بذلك متأخرا بفارق لقب وحيد عن الأسطورة الألماني مايكل شوماخر صاحب السبعة ألقاب في فورمولا-1.

    وربما تحسم البطولة في الموسم الحالي بسيناريو مختلف إن لم يحقق هاميلتون الفارق المطلوب مع زميله في سباق الغد، خاصة وأن سباق المكسيك هو الرابع من النهاية في بطولة العالم هذا الموسم وليس الثالث من النهاية مثلما كان الحال في الأعوام الماضية.

    وقال توتو فولف رئيس فريق مرسيدس إنه يتوقع أن يكون "السباق المكسيكي هو الأصعب بالنسبة لنا" من بين السباقات المتبقية ببطولة الموسم.

    وأوضح فولف "الارتفاع الكبير عن سطح البحر يؤدي إلى وجود تحديات غير معتادة نظرا لتأثير كثافة الهواء المنخفضة على أداء السيارة من حيث من الثبات على الأرض ودورة التبريد وأداء المحرك. وهذا يشكل مزيجا لا يتناسب مع سيارتنا، لكننا سنقدم كل ما بوسعنا من أجل تقليل التضرر قدر الإمكان."

    وجاء رأي هاميلتون مشابها، حيث صرح عقب سباق فورمولا-1 الياباني قائلا "أعتقد أن سباق المكسيك بشكل عام هو الأسوأ بالنسبة لنا خلال العام، في ظل طريقة تصميم سيارتنا، ستكون الأمور صعبة بالنسبة لنا. فالسباقات الماضية (في المكسيك) كانت صادمة، حتى وإن كنت توجت باللقب من خلالها."

    لكنه أضاف "أتمنى تقديم أداء أفضل في هذه المرة، لكنني أعتقد أنه سيكون من الصعب للغاية التفوق على فيراري على هذه المسارات المستقيمة بالمضمار."

    وكان مرسيدس قد حسم لقب بطولة العالم لفئة الصانعين عبر سباق اليابان، ويمكن للفريق أيضا الاحتفال بحسم لقبي الصانعين والسائقين للموسم السادس على التوالي، في ظل حقيقة أن بوتاس هو المنافس الوحيد لهاميلتون.

    وقال بوتاس بشأن فرصه الضئيلة في انتزاع اللقب من زميله "لم أفقد الأمل حقا طالما أن الفرصة متاحة من الناحية الحسابية... لكنني واقعيا أيضا وأعرف أنني بحاجة إلى محالفة الحظ بشكل هائل."

    إعلان

    إعلان