• بعد تتويج هاميلتون.. "مرسيدس" يتطلع لحسم لقب الصانعين في فورمولا-1

    02:46 م السبت 10 نوفمبر 2018
    بعد تتويج هاميلتون.. "مرسيدس" يتطلع لحسم لقب الصانعين في فورمولا-1

    فريق مرسيدس

    ساو باولو - (د ب أ):

    عندما تستأنف منافسات بطولة العالم لسباقات سيارات فورمولا-1 غدا الأحد بإقامة سباق الجائزة الكبرى البرازيلي ، يتطلع فريق مرسيدس إلى استكمال الثنائية بحسم لقب فئة الصانعين، وذلك بعد أسبوعين من فوز سائقه البريطاني لويس هاميلتون بلقب فئة السائقين ، للمرة الخامسة في مسيرته، عبر سباق المكسيك.

    وبحسم لقب فئة الصانعين، يكون مرسيدس قد حقق بذلك الثنائية في بطولة العالم للموسم الخامس على التوالي.

    ويمتلك مرسيدس فرصة هائلة لحسم اللقب عبر سباق الغد في ظل فارق النقاط الكبير، الذي يتفوق به على غريمه فريق فيراري الإيطالي ، وقال توتو فولف رئيس فريق مرسيدس "لقد فقدنا نقاط لصالح فيراري في معركة فئة الصانعين في أخر جولتين، لكن في الوقت الذي ندرك فيه أن هناك معركة قوية في انتظارنا ، نركز تماما على تأمين الثنائية وإنهاء الموسم بشكل رائع".

    وأضاف "هدفنا هذا الموسم الفوز بالبطولتين، وليس لقبا واحدا فقط، لذا فإننا لم ننه المهمة بعد قبل جولة ساو باولو.

    وسيضمن مرسيدس لقب فئة الصانعين إذا لم يفز فيراري بفارق 12 نقطة أو أكثر عن الفريق الألماني ،خلال سباق البرازيل غدا الأحد في الجولة قبل الأخيرة من الموسم.

    وفي الوقت الذي توج فيه هاميلتون بلقب بطولة العالم ،فإن مرسيدس عانى من مشاكل في الإطارات في سباقي الجائزة الكبرى في أمريكا والمكسيك، اللذين انتهيا بفوز كيمي رايكونن سائق فيراري وماكس فيرستابن سائق ريد بول على الترتيب.

    وحل هاميلتون في المركز الخامس في المكسيك في 28 اكتوبر الماضي ،وهو الأمر الذي وصفه فولف بـ"الحلو المر".

    وأوضح فولف "التجربة الرسمية بدت واعدة، ولكن بعد مرور لفات قليلة من السباق أدركنا أننا سنواجه مشاكل حقيقية في الإطارات".

    وتابع "بدأنا نحلل تلك المشاكل بشكل فوري بعد السباق، وحققنا تقدما من خلال فهم التحديات التي نواجهها وأسبابها".

    وختم بالقول "من المهم أن نطبق كل ما توصلنا له لكي نضمن العودة بشكل قوي في البرازيل".

    من جانبه،يأمل فيراري أن يضع سائقه الألماني سيباستيان فيتيل أوجاع خسارة لقب بطولة العالم لفئة السائقين، خلف ظهره ويركز مع فريقه على لقب فئة الصانعين.

    وقال فيتيل، الذي فاز بلقب النسخة الماضية من السباق البرازيلي "سنحاول الفوز على مرسيدس في فئة الصانعين".

    وبالنسبة لفريق مكلارين فإن السباق المقبل سيكون الأخير لسائقه الإسباني فرناندو الونسو في البرازيل ضمن بطولة العالم لفورمولا-1،وهو السباق الذي فاز به فريقه 12 مرة من قبل، متفوقا على أي فريق أخر.

    وقال الونسو "سعيد بالعودة إلى انترلاجوس لأنه مضمار مذهل دائما استمتعت بالتسابق هناك".

    وأشاد فريق ريد بول أيضا بمضمار انترلاجوس البالغ طوله 309ر4 كيلومترا، والذي يعد أقصر مضمار في فورمولا-1.

    ويتطلع فريق ريد بول لتحقيق فوزه الخامس في السباق البرازيلي، بعد أن حقق الانجاز ذاته في أعوام 2009 و2010 و2011 و2013.

    وقال فيرستابن سائق ريد بول "انترلاجوس يلائم سيارتنا لكن بعد أن صعدنا لمنصة التتويج في 2016 والفوز بأخر سباق في المكسيك فإن أي شيء قد يحدث خلال السباق".

    إعلان

    إعلان

    إعلان