• السيارات x أسبوع| أرخص سيارة "سيدان" في مصر تتراجع من جديد.. ومرسيدس تصنِّع موديلات GL محليًا

    06:36 م الأربعاء 26 يونيو 2019

    زوجة رئيس نيسان السابق تدعو ترامب للتدخل لدى اليابان لإنقاذ زوجها

    8

    وجهت كارول زوجة كارلوس غصن، الرئيس السابق لشركة "نيسان" موتورز اليابانية للسيارات رسالة استغاثة إلى الرئيس الأمريكي دونالد ترامب للتدخل لدى رئيس الوزراء الياباني شينزو آبي لضمان "محاكمة عادلة" لزوجها أثناء مؤتمر قمة يُعقَد في نهاية الشهر الحالي.

    ومن المقرر أن يجتمع الرئيس الأمريكي دونالد ترامب برئيس وزراء اليابان شينزو آبي وسبع زعماء آخرين على هامش خلال فعاليات قمة العشرين، التي تستضيفها مدينة أوساكا اليابانية يومي 28 و29 يونيو الجاري.

    وبحسب صحيفة "الشرق الأوسط" اللندنية، قالت كارول غصن لوسائل الإعلام الدولي، إن مبدأ المتهم بريئ حتى تثبت إدانته لا يطبق في حالة كارلوس غصن، مسجلة اعتراضها على ظروف سجن زوجها ومنعها من اللقاء به، ومؤكدة أنه بريئ وأن القضية بكاملها كان من الممكن معالجتها داخل أروقة نيسان.

    وفي وقت سابق أرسلت كارول غصن برسالة مشابهة إلى الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون للتدخل لحل تلك الأزمة، متكأة على جنسية زوجها الفرنسية التي يحملها إلى جانب جنسيته البرازيلية واللبنانية.

    وألقت السلطات اليابانية القبض على غصن في نوفمبر 2018 ووجهت له عدد من التهم تتعلق بالفساد المالي وخيانة الأمانة بعد مزاعم بعدم الإفصاح عن نحو 82 مليون دولار من راتبه وبتحويل خسائر مالية شخصية إلى حسابات نيسان خلال الأزمة المالية.

    وبعد أكثر من 100 يوم من الحبس صرح النائب العام الياباني بإطلاق سراحه بمقابل مادي قدره تسعة ملايين دولار، قبل أن يلقى القبض عليه مجددًا في أبريل للاشتباه به في خيانة الأمانة بعد زيارة مقر إقامته في طوكيو.

    وتسببت قضية غصن الذي يعد بحسب وصف وكالة الأنباء الفرنسية صانع تحالف "نيسان وميتسوبيشي ورينو" في العصف بأسهم التحالف إلى أدنى مستوياته، وفي عام واحد خسر سهم شركة رينو وحدها ثلث قيمته حيث تراجع إلى 55 يورو.

    وأعلنت رينو الفرنسية مؤخرًا أنها تفكر في مقاضاة الرئيس السابق بسبب 11 مليون يورو من النفقات المشبوهة في فرع مشترك مع نيسان مقره في هولندا.

    وفي محاولة لإنها النزاع الدائر بينهما أعلنت نيسان اليابانية، أنها ستمنح ممثلي رينو مقاعدا في لجان مهمة بمجلس إدارتها، وعلى رأس هؤلاء تيري بولار، الرئيس التنفيذي لرينو مقعدا في لجنة التدقيق بمجلس إدارتها، وجان دومينيك سينار رئيس مجلس إدارة رينو مقعدا في لجنة الترشيح بها. كما ستولى سينار منصب نائب رئيس مجلس الإدارة.

    الأخبار المتعلقة

    اعلان

    باقى المحتوى

    باقى المحتوى

    إعلان

    إعلان

    إعلان