• بعد انتقادها بشدة.. "جنرال موتورز" تتراجع وتعلن إنتاج سياراتها الكهربائية بأمريكا

    10:56 ص السبت 23 مارس 2019
    بعد انتقادها بشدة.. "جنرال موتورز" تتراجع وتعلن إنتاج سياراتها الكهربائية بأمريكا

    أرشيفية

    واشنطن - (د ب أ):

    أعلنت شركة "جنرال موتورز" أكبر منتج سيارات في الولايات المتحدة الجمعة اعتزامها استثمار 300 مليون دولار في أحد مصانعها بولاية "ميشيجان" الأمريكية لإنتاج السيارات الكهربائية، بعد أن كانت قد أشارت إلى اعتزامها إنتاج هذه السيارات في مصانعها خارج الولايات المتحدة.

    يوفر الاستثمار الجديد حوالي 400 وظيفة جديدة في مصنع "أوريون تاونشيب" على بعد حوالي 40 كيلومتر شمال مدينة ديترويت عاصمة صناعة السيارات الأمريكية التاريخية.

    تنتج "جنرال موتورز" في هذا المصنع حاليا السيارة "شيفورليه بولت إي.في" الكهربائية، وسيتمكن بعد الاستثمارات الجديدة إنتاج سيارات كهربائية جديدة تحمل علامة "شيفورليه" أيضا.

    وذكرت الشركة في بيان أن إنتاج سيارة كهربائية جديدة سيعزز التزامها بإنتاج سيارات كهربائية فقط في المستقبل. وسيتم تصميم وهندسة السيارة الجديدة على أساس ما تقول "جنرال موتورز" إنها "نسخة متقدمة" من تصميم "بولت إي.في" الكهربائية.

    وقالت "ماري بارا" رئيس مجلس إدارة والرئيس التنفيذي للشركة الأمريكية في حضور عمال المصنع وعدد من السياسيين والزعماء المحليين، "نحن سعداء بتوفير هذه الوظائف الجديدة وهذا الاستثمار للولايات المتحدة".

    كانت "جنرال موتورز" قد تعرضت لانتقادات واسعة في الولايات المتحدة بعد إعلانها في نوفمبر الماضي اعتزامها وقف تشغيل خمسة من مصانعها في أمريكا الشمالية.

    وفي وقت سابق من الشهر الحالي أوقفت بالفعل تشغيل أحد المصانع في ولاية أوهايو الأمريكية. وهاجم الرئيس الأمريكي "دونالد ترامب" الشركة عبر موقع التواصل الاجتماعي "تويتر" بعد هذه الخطوة. كما حث "ترامب" الشركة على إعادة فتح المصنع.

    وذكرت "جنرال موتورز" إن الاستثمارات الجديدة تناسب شروط الاتفاقية التجارية الجديدة المقترحة بين الولايات المتحدة والمكسيك وكندا، مضيفة أن الاتفاقية ساعدت في إقناعها بضرورة إنتاج السيارة في الولايات المتحدة.

    إعلان

    إعلان

    إعلان