• وكيل سابق يكشف بالأرقام هامش الربح العادل لوكلاء السيارات: "الزيادة تزوير"

    04:54 م الإثنين 04 فبراير 2019
    وكيل سابق يكشف بالأرقام هامش الربح العادل لوكلاء السيارات: "الزيادة تزوير"

    سيارات

    كتب - أيمن صبري:

    نشر أحمد محرز، خبير السيارات مدير عام شركة أرتوك أوتو وكلاء علامة سكودا التشيكية في مصر سابقًا، جدول يوضح كيفية احتساب هامش ربح الوكيل وفقًا لسعر الدولار الجمركي وسعة المحرك ومنشأ السيارة.

    وقال محرز عبر صفحته بموقع التواصل الاجتماعي "فيسبوك"، إن سعر البيع العادل لأي سيارة في السوق المصري دون النظر إلى علامتها التجارية يحدد وفقًا لهذا الجدول، وأي زيادة عن التكلفة المحددة تعد ارتفاعًا في هامش الربح أو تزوير في قيم الفواتير المقدمة لمصلحة الجمارك.

    وحدد محرز في الجدول التكلفة الشاملة التي يدفعها المستورد مقابل كل دولار عند استيراد أي سيارة من أوروبا أو خارجها، وقال إنها تشمل ضريبة الجدول ورسم التنمية وأعمال النقل والتخليص الجمركي ورسوم التخزين والرسوم البنكية وضريبة أرباح تجاريه وتوكيل ملاحي والتفريغ وفرق ضريبة المبيعات وربح الوكيل وربح الموزع.

    كما تراعي التكلفة الشاملة للدولار معدل الدوران الذي يتم من ثلاث إلى أربع مرات في السنة، وأشار إلى أنه وضع الجدول وفقًا لبرنامج خاص يراعي جميع التكاليف، ودلل عليه بمثال تطبيقي على سيارة سعرها 10 آلاف دولار خارج مصر ليوضح تكلفة استيرادها وطرحها للبيع بالسوق المحلي.

    وبحسب الجدول فإن تكلفة كل دولار من ثمن أي سيارة واردة من الاتحاد الأوروبي المزودة بمحرك سعة أقل من 1600 سي سي تبلغ في المتوسط 25 جنيهًا و75 قرشا، وهو ما يعني أن أي سيارة من هذه الفئة ثمنها في أوروبا 10 آلاف دولار سيكون سعرها للمستهلك في مصر 257.500 جنيه.

    أما السيارة ذات المنشأ الآسيوي أو الأمريكي، وسعة محرك أقل من 1600 سي سي، فيبلغ متوسط التكلفة لكل دولار 35 جنيها ونصف، ما يعني أن متوسط سعر بيع أي سيارة من هذه الفئة ثمنها في خارج أوروبا 10 آلاف دولار، سيكون في مصر 355.000 جنيه.

    في المقابل، يبلغ متوسط تكلفة الدولار للسيارة ذات المنشأ الأوروبي المزودة بمحرك سعة أقل من 2000 سي سي 29 جنيها ونصف، ما يعني أن متوسط سعر بيع سيارة من هذه الفئة سعرها بأوروبا 10 آلاف دولار، سيكون في مصر 295.000 جنيه. أما السيارات من خارج دول الاتحاد الأوروبي فيبلغ متوسط التكلفة على كل دولار 67 جنيها و15 قرشا ما يعني أن متوسط سعر بيعها سيكون 671.000 جنيه.

    ووفقًا للجدول فإن السيارة الأوروبية التي تعمل بمحرك سعته أكبر من 2000 سي سي يبلغ متوسط التكلفة لكل دولار 33 جنيها ونصف، ما يعني أن أي سيارة من هذه الفئة ثمنها في أوروبا 10 آلاف دولار سيكون متوسط سعر بيعها الرسمي في مصر 335.000. أما إذا كانت السيارة ذات منشأ آسيوي أو أمريكي سترتفع التكلفة الشاملة على كل دولار إلى 76 جنيهًا و10 قروش، ما يعني أن متوسط سعر السيارة 761.000 جنيهًا.

    ويعاني قطاع السيارات حالة من الارتباك والركود النسبي منذ بداية 2019، على خلفية تأجيل شريحة من المستهلكين الشراء ومطالبة آخرين بالمقاطعة الكاملة لحين تخفيض الشركات هوامش أرباحهم بزعم أنها مبالغ فيها.

    يأتي ذلك بالرغم من إعلان عدد من وكلاء العلامات التجارية عن تخفيض أسعار أكثر من 170 طرازًا تزامنًا مع تطبيق الشريحة الأخيرة من التخفيضات الجمركية على السيارات ذات المنشأ الأوروبي.​

    Mehrez

    إعلان

    إعلان

    إعلان