"زيجاته وإصابته بكورونا مرتين".. أبرز ما قاله حكيم في حواره مع "أبلة فاهيتا"

11:04 ص السبت 03 أبريل 2021

كتب - هاني صابر :

حل الفنان حكيم، ضيفا ببرنامج "لايف من الدوبليكس" الذي تقدمه أبلة فاهيتا وتم عرض الجزء الثاني من الحلقة المعروضة على قناة On، وكشف حكيم خلالها عن عدد زيجاته وموقفه من اغاني المهرجانات وإصابته بفيروس كورونا، وغيرها.

نستعرض لكم أبرز ما قاله حكيم في الجزء الثاني بالحلقة في التقرير التالي :

- والدي كان عمدة بلد، وكان رافض فكرة الغناء رفضا تاما ولم يعرف أن ابنه يمتلك صوتا جميلا.

- تزوجت 3 مرات وزوجتي الحالية "جيهان" تزوجتها منذ 19 عاما، ولدي ٤ أولاد هم" أحمد وعلى ومريم وعمر".

- بدأت الغناء وأنا في عمر 13 عاما وكونت فرقة.

- لم أشرب سجائر في حياتي نهائي.

- تعلمت الغناء من خلال المدرسة، وكنت دايماً أجلس في حجرة الموسيقى أغني وأعزف.

- عندما انتهيت من المرحلة الابتدائية قرروا أن أذهب لمدرسة إعدادي عام حتى أبتعد عن الغناء، ولكن كان هناك تطور موضوع الغناء أكثر، فلم يجدوا حلا سوى أن ألتحق بالأزهر وبالفعل دخلت الأزهر حتى أنهيت مراحل تعليمي.

- أصبت بفيروس كورونا مرتين، المرة الأولى العام الماضي ولم أكن أعرف أني مصاب بالفيروس، وكنت أتعامل مع كل الناس بشكل طبيعي، فكنت أعتقد أنه دور برد عادي.

- حاولت أن أطور من الأغنية الشعبية وأوصل بها لمكان آخر لأنها تعبر عن الشارع المصري، وقدمت دويتو مع مطربين أجانب وكان السبب فى ذلك أنني كنت قد وقعت عقد مع شركة أنفرسل ميوزيك في أمريكا وهي من قدمت لي تسهيلات لعمل تلك الدويتوهات.

- بعد شهرتي كان أبي كلما رآني قام بالتقاط صورة معي وأنا ما زلت أذهب لبلدي حتى الآن، وما زال أصدقائي هناك وبيت العائلة.

- أغنية "حلاوة روح" كانت بدون مقابل ومجاملة، وأحد أفراد فرقتي أثناء عمل الأغنية، اتصاب وتم نقله للمستشفى وعالجته على حسابي الخاص.

- أعتقد أن سر نجاحي هو القبول الذي وهبني الله إياه، و أنا شخص منظم ومرتب لأبعد حد، وأهتم بكل التفاصيل في عملي، وهذا سبب أن الأغاني التي قدمتها تعيش حتى الآن.

- مطربو أغاني المهرجانات، استطاعوا أن يستقطبوا أذن الشباب الصغير، وهناك فرق بين الشعبي والمهرجانات.

- أغانى المهرجانات معتمدة على الإلكترونيات بعكس أغاني الشعبي التي تعتمد على الإيقاعات والآلات.

- تعاملت مع بعض ممن يقدموا أغاني المهرجانات وتفاجأت أن لا أحد فيهم يستطيع أن يعزف.

- أحب تقديم الحفلات، وفي الأفراح أشارك الناس فرحتهم.

- أغرب موقف حصلي فى فرح.. كنت في فرح في الإسكندرية وكان العريس على ما أعتقد رافض أن ترقص العروسة ولكنها قامت بالرقص أثناء غنائي، فوجدته شاور بيده بمعنى أنه سينصرف، وبالفعل انصرف هو ومن معه وأنا حينها لم أعرف ما الذي عليا فعله، فإذا بوالد العروسة قال لي أكمل فقرتك فهذا عيد ميلاد ابنتي وليس فرحها.

Corno symptom

كورونا.. لحظة بلحظة

كورونا فى مصر

  • 238560

    عدد المصابين

  • 177440

    عدد المتعافين

  • 13972

    عدد الوفيات

كورونا فى العالم

  • 159567737

    عدد المصابين

  • 137233299

    عدد المتعافين

  • 3316451

    عدد الوفيات

إعلان

Masrawy Logo loader

إعلان

خدمة الاشعارات

تلقى آخر الأخبار والمستجدات من موقع مصراوي