"تحب الرقص وتفاصيل غربتها في كندا".. أبرز ما قالته حلا شيحة لـ"سهرانين"

02:43 م الإثنين 21 سبتمبر 2020
"تحب الرقص وتفاصيل غربتها في كندا".. أبرز ما قالته حلا شيحة لـ"سهرانين"

حلا شيحة

كتب - هاني صابر:

حلت الفنانة حلا شيحة بصحبة الفنان حسن الرداد، ضيفة على برنامج "سهرانين" مع أمير كرارة، وتحدثت خلاله عن والدتها واللعب وقت الصغر وموقف ضايقتها في طفولتها ورحلتها لكندا.

ونرصد لكم ما قالته حلا شيحة بالحلقة في السطور التالية..

- "كنت بتفرج على الأفلام الهندي، وكنت بصدقهم أوي، وكان ممكن أقعد 3 ساعات بتفرج عليها أنا وإخواتي".

"منذ صغري كنت بحب الرقص جدًا وبحب التمثيل، وكنت بحب أكون القائد الذي كان بمثابة المخرج، وكنت أنا ورشا وهنا ومايا.. كل واحدة فيهم تعمل دور وأنا اللي أقولهم يتحركوا إزاي ويعملوا إيه، وكنت بحب في النص كده ممكن أموت ومصحاش، لحد ما أشوف حد هيجي يصحيني منهم ولا لا".

عن اللعب في الصغر، فقالت: "مايا أختي شقية جدًا، وكنت وأنا وأخواتي البنات، بنروح شاطئ العجمي، وكنا بنعمل تماثيل وبيوت على البحر ونحفر الرمال حتى تصل إليها الماء، وكانت أيام من أسعد لحظات حياتنا".

عن والدتها، قالت: "أمي مكنتش بتحب تتفرج كتير، ولم تكن من هواة التليفزيون، وكانت دايمًا مشغولة بالبيت أكتر وبينا، ومكناش بنهتم برضو بالتليفزيون، وكنا بنحب أفلام الأبيض والأسود وأفلام إسماعيل ياسين".

عن موقف ضايقها في الصغر، فقالت: "كان بيجي دايمًا في التليفزيون كارتون انجليش ونلاقي التليفزيون المصري يروحوا فاصلينه في لحظة استمتاعي بالكارتون وقبل ما تخلص الحلقة.. وده كان بيضايقني جدًا".

"قعدت بره في كندا 3 سنين ونص فقط، وكان الناس معتقدين اني سافرت منذ زمن، ولكن الحقيقة كنت أعيش في مصر ولم أسافر سوى السنوات الثلاث الأخيرة، وكنت أشعر بالغربة بكندا، والحياة فيها روتينية جدًا بعكس مصر التي تجد أهلها صاحيين طوال الوقت.. الممتع هناك أن الجو صحي جدًا والرياضة عندهم شيء أساسي" اضغط هنا

كورونا.. لحظة بلحظة

كورونا فى مصر

  • 115541

    عدد المصابين

  • 102596

    عدد المتعافين

  • 6636

    عدد الوفيات

كورونا فى العالم

  • 63032854

    عدد المصابين

  • 43519933

    عدد المتعافين

  • 1464577

    عدد الوفيات

إعلان

إعلان

خدمة الاشعارات

تلقى آخر الأخبار والمستجدات من موقع مصراوي