حقيقة مطالبة حياة الفهد بطرد المصريين وفقدان أحمد زكي لبصره.. تصريحات "نجوم الفن×أسبوع"

03:48 م الجمعة 03 أبريل 2020

كتبت- منى الموجي:

شهدت الأيام الأخيرة من شهر مارس، والأولى من شهر أبريل، خروج عدد كبير من تصريحات نجوم الفن، أدلوا بها في لقاءات ومداخلات هاتفية، أو فيديوهات تم بثها عبر صفحاتهم الشخصية على مواقع التواصل الاجتماعي، وكان بعضها عن حياتهم الفنية وأعمالهم الجديدة، البعض الآخر عن حياتهم الشخصية أو لتوجيه النصيحة بشأن فيروس كورونا المستجد "Covid 19"، ونستعرض أبرز تصريحات الفنانين في السطور التالية:

توفيق عبدالحميد

كشف الفنان توفيق عبدالحميد، حقيقة ما تردد بشأن تحويل سيارته الملاكي إلى تاكسي، بعدما انتشر منشور من حساب مزيف يحمل اسم الفنانة ياسمين صبري، على فيسبوك.

وقال توفيق، خلال مداخلة هاتفية مع برنامج "حضرة المواطن" الذي يعرض عبر قناة "الحدث": "ربنا يعدينا من الفترة دي على خير ويشفي كل مريض يارب، أتمنى الفترة دي تعدي على خير بأقل خسائر إن شاء الله".

وأضاف توفيق: "عايز أشكر الفنانة ياسمين صبري بالرغم إني ما عرفهاش، ولم نلتقي من قبل، على رقتها وعلى إحساسها، أنا متشكر ليها ولكن التويتة دي فيها لبس، اللي حصل إني بعد التكريم في يوم المسرح المصري، المهرجان القومي، حصلت على حفاوة وتقدير من الناس ودا فتح شهية قنوات كتير إنها تعمل معايا حوار".

وتابع: "بعدها ربنا ألهمني بفكرة قلت هعمل حوار واحد حصري مع جهة واحدة وأطلب أكبر مبلغ أقدر أحصل عليه، وهتبرع بالمبلغ دا لمكان بيعالج الناس البسطاء والفقراء، وعرفت إن أكثر مكان محتاج تبرع مستشفى أبو الريش للأطفال".

وأكمل توفيق: "بما إن المبلغ دا أنا مشتغلتش بيه، يبقى من حقهم، ينبغي أنه يروح للمستشفى، والحقيقة الفنانة إسعاد يونس عرفت الخبر دا قبل ما نسجل، وأعلنته أخر الحلقة".

وأضاف: "بالنسبة لواقعة إني أحول عربيتي لتاكسي كانت سنة 1990، كانت الحياة صعبة جدًا، وما كنتش عارف أعيش كويس، وما فيش شغل غير المسرح، والمسرح مش هيديك المبلغ اللي يعيشك كويس، وقتها جبت عربية 125 مستعملة وقلت أحولها لتاكسي، وأشتغل عليها بليل، ولكن طبعا الموضوع ماتمش لأن العربية قديمة".

واختتم توفيق حديثه: "وربنا بعدها شاء إني أتجاوز فترة عنق الزجاجة دي، وأشتهر واشتغلت وكان يهمني أولا الناس تعترف إني ممثل قبل شهادة المعهد، وتوقفت عام 2010، وقلت مش هشتغل أدوار متكررة".

أحمد آدم

قال الفنان أحمد آدم، إن الأعمال الفنية والدرامية توقف إنتاجها وتصويرها في العالم بسبب انتشار فيروس كورونا، مضيفًا أن جميع الفنانين من جميع دول العالم يجلسون في البيوت.

وأضاف آدم، خلال لقائه ببرنامج "كل يوم" المعروض على قناة ON E، أنه يستغل الجلوس في البيت لمتابعة التلفاز وقراءة الكتب، لافتًا إلى أنه يتابع أخر الأخبار عن فيروس كورونا بشكل مستمر.

وأوضح أنه كان يسجل فيلم له ولكن توقف عن التصوير بسبب فيروس كورونا، ساخرًا: "الناس دلوقتي على السوشيال ميديا بتصور فيديوهات وكل واحد أخد 14 لايك على الفيديو بيتعامل معانا أنه نجم وكوميديان".

طبيب أحمد زكي

كشف الدكتور ياسر عبدالقادر، أستاذ الأورام، والطبيب المعالج للفنان الراحل أحمد زكي، عن فقدان الفنان الراحل لحاسة الإبصار قبل وفاته وذلك خلال تصويره أحد المشاهد بفيلم "حليم" إخراج شريف عرفة.

وقال عبدالقادر، خلال لقاء تليفزيوني ببرنامج "على مسئوليتي" المعروض عبر قناة "صدى البلد"، إن الفنان أحمد زكي بعد تصويره لمشهد بفيلم "حليم" على مسرح مدرسة السعيدية اتصل به هاتفيًا وأخبره بعدم قدرته على الرؤية، لافتًا إلى أنه حمل أحمد زكي على كرسي ونقله بعد ذلك للمستشفى.

وأضاف أستاذ علاج الأورام :"قالي قبل ما يغيب عن الوعي، قبأمنك أمانة وأنت أخويا، أنا مش عايزك تبهدلني، ومش عايز أتحط جهاز تنفس صناعي".

انتصار

أعلن الإعلامي تامر أمين، عن مفاجأة جديدة وهي انطلاق برنامج "بيت ريا وسكينة" والذي ستقدمه كل من الفنانة انتصار وبدرية طلبة، على شاشة قناة النهار.

وأضاف "أمين"، خلال تقديمه لبرنامجه "آخر النهار" على فضائية "النهار": "البرنامج من تقديم أفضل اتنين كوميديانات لأنهم هما اللي هيقدروا يتقمصوا الشخصيات، وهما دويتوا رائع وهبقى متشوق اتفرج على البرنامج وهما فيه".

وقالت الفنانة انتصار: "جيالك بكره في عقر دارك داخل قناة النهار"، مضيفة :"البرنامج هيكون مدته ساعة ويتم عرضه 3 أيام في الأسبوع"، موضحة أن البرنامج سيتضمن فقرات كتير مثل الحياة الاجتماعية والأزياء وكل ما يخص المرأة وتربية الأطفال والديكور والموضوعات العامة التي يتم مناقشتها بالشكل الكوميدي أو بشكل ساخر برؤية انتصار وبدرية طلبة".

حسن فؤاد

استضافت المذيعة منى الشاذلي الفنان حسن فؤاد، في برنامج "معكم" المعروض على قناة CBC.

وقال فؤاد "أول ما سبت أستاذ عمار الشريعي وكنت عايز أعمل شيء جديد، وهو قالي اشوف الحياة برا ازاي، لقيت المسألة عاملة زي عيادة الدكتور، اروح للملحن ألاقي مطربين خمسة ستة قاعدين ويدخلوا بالدور معجبنيش الكلام ده، ولقيته نوع من التهريج متعودتش عليه مع استاذ عمار، الملحن كان يديني الغنوة ومديها لواحد تاني وتالت تهت وكان لازم اتحمل عشان اطلع حاجة تعجب الناس".

حياة الفهد

في مدخلة هاتفية على التليفزيون المصري، تحدثت الفنانة الكويتية حياة الفهد، نافية ما تم تداوله على لسانها، بأنها طالبت بطرد المصريين من دولة الكويت، ضمن إجراءات الوقاية من فيروس كورونا المستجد.

وقالت حياة إنها كانت تتحدث بسرعة وعصبية، ونطقت بكلمات لها معاني كبيرة، ولم تفسرها.

وأشارت الممثلة الكويتية إلى أن الكويت بها جنسيات كثيرة من العالم، وعمالة سائبة سببها تجار الإقامة، وفي مطالبتها لم تذكر اسم المصريين أو غيرهم من الجنسيات، متابعة: "تعلمت الفن من المصريين وخصوصًا فاتن حمامة".

وأضافت: "مصر بلد كبير، ولا نستغني عن العمالة من أي دولة.. ولكن أخاف من الزحام وانتقال عدوى فيروس كورونا".

محمود حميدة

قال الفنان القدير محمود حميدة، إنه يظهر للمرة الأولى عبر السوشيال ميديا، لسببين، وذلك في فيديو عبر قناته الخاصة بـ"يوتيوب".

وتابع حميدة، في الفيديو، أن السبب الأول يكمن في أنه سبق له أن ظهر من خلال برنامج "صاحبة السعادة" التي تقدمه الإعلامية إسعاد يونس، نافيًا استخدامه للسوشيال ميديا، بعد أن انتحل أحد الأشخاص شخصيته دون علمه، وتسبب له في العديد من المشاكل، لذا خرج وقتها ليُعلن عن أنه ليس له حسابات على مواقع التواصل، مشيرًا إلى أنه حاليًا يمتلك حسابات رسمية على مواقع التواصل المختلفة.

وأوضح، أن السبب الثاني، هو مطالبته بعدم الذعر من انتشار وباء كورونا، لأن هذا يأتي بنتائج عكسية وسالبة للإنسان "اطمئنوا".

وروى حميدة، تجربته مع كورونا، والذي علم عنه لأول مرة خلال تواجده في مدينة الأقصر خلال فعاليات مهرجان السينما الأفريقية، مشيرا إلى أنه كان على متن طائرة رفقة الفنان مصطفى شعبان عضو لجنة التحكيم، حيث فوجئ خلال افتتاح الفعاليات بأخبار متداولة عن مركب ظهرت بها حالات مصابة بالفيروس وتلاها إرسال طائرات لهم لنقلهم إلى منطقة العزل، مشيرًا إلى أنه صاحبهم خلال الحفل الافتتاح حالة من التوتر، والتي زادات تباعًا لتصل إلى أن الأقصر وقتها أصبحت من المدن التي بها الفيروس.

واستكمل، أنه بعد ذلك جاءت قرارات الإجراءات الاحترازية، والتي أقرتها منظمة الصحة العالمية، فكان القرار خلال الفعاليات بعدم التجمهر والاكتفاء بمشاهدة العروض للجان التحكيم فقط، وتلاها إعلان النتائج خلال مؤتمر صحفي، وعدم تنظيم حفل ختام حتى عودتهم إلى القاهرة، وأنه خلال كل ذلك أصابه الاندهاش من كل هذا الذعر الذي صاحبهم في رحلة العودة.

وتابع حميدة، نحن نعلم أن الفيروس ليس له علاج، وأن كل ما علينا هو الأخذ بالأسباب والإجراءات الاحترازية وعدم الإهمال، خاصة أنه ليس هناك شيئًا يمنع عدم الإصابة بالمرض مع هذه الإجراءات، لافتا أن الذعر من الإصابة بالمرض يجعل الجميع متوتر ويؤثر تأثيرًا عكسيًا بالموجات الكهرومغناطيسية التي تمكنه من إصابة البعض.

كورونا.. لحظة بلحظة

كورونا فى مصر

  • 26384

    عدد المصابين

  • 6447

    عدد المتعافين

  • 1005

    عدد الوفيات

كورونا فى العالم

  • 6330069

    عدد المصابين

  • 2883711

    عدد المتعافين

  • 376005

    عدد الوفيات

إعلان

إعلان