"سخرية من إليسا وسبب لقب عم صلاح واعتذار لشوقي طنطاوي".. حكايات عن صلاح عبدالله

09:51 م السبت 25 يناير 2020

كتب- ضياء مصطفى:

يحتفل الفنان صلاح عبدالله، اليوم، بعيد ميلاده الـ65، إذ إنه من مواليد 25 يناير 1955.

وبدأ الفنان صلاح عبدالله علاقته بالفنون من خلال مسرح الجامعة، عندما شكل فريقا من الهواة، أطلق عليه "تحالف قوى الشعب العامل"، وضم عمال وحرفيين.

ثم انطلق لمسرح المحترفين، ويعتبر أن الفنان شاكر عبداللطيف، والد الفنان أحمد شاكر عبداللطيف، هو مكتشفه، وانضم بعدها لاستديو 80، وهو فريق محمد صبحي المسرحي.

وقدم عبدالله أكثر من 200 عمل، وكتب كلمات الأغاني والتترات لبعض الأعمال منها: "العسكري الأخضر، حمري جمري، سنبل بعد المليون، بهوات آخر الزمن" وغيرها.

ويهتم الفنان صلاح عبدالله بالشعر كثيرًا جدا، حتى إنه يكتب بعض منشوراته، التي دائما ما تكون تعليقا على أحداث جارية، على مواقع التواصل الاجتماعي في شكل أبيات شعرية.

وفي ديسمبر الماضي، بعد وفاة الفنان شعبان عبدالرحيم، كشف صلاح عبدالله عن أن الفنان الشعبي الراحل أول من أطلق عليه "عم صلاح" في الوسط.

وفي نوفمبر الماضي، احتفل الفنان صلاح عبدالله بوصول حفيده مراد من ابنته شروق، وعلق: "المُراد والخُلاصة إن صاصا..جد كرمة بنت دنيا.. بقى جد لمرة تانية.. لأحلى واد.. وشروقي قامت بالسلامة، بنتي بقت أحلى ماما،والعلامة والكرامة، إنت يااستاذ مُراد".

ودائما ما يحرص عبدالله على تهنئة أصدقائه والتواجد في مناسباتهم، ومن بينها حفل تكريم مهرجان نقابة المهن التمثيلية للفنان حسن حسني، وألقي الفنان صلاح عبدالله قصيدته الشهيرة "20 جنيه"، والتي يحكي فيها أزمته مع الفنان محمد صبحي الذي خصم له 20 جنيها خلال مشاركته بأحد العروض المسرحية.

وفوجئ الحضور خلال إلقاء صلاح عبدالله القصيدة بإخراج حسن حسني عشرين جنيها ليمنحها لصلاح عبدالله وقال: "كل دا عشان عشرين جنيه يا صلاح.. خدها أهي" .

وفي أغسطس الماضي، بعد أزمة حديث الإعلامية ريهام سعيد عن السمنة، قال: "أنا تخين وكرشي متر قدامي، ومش ههري ولا هلقش على ريهامي".

وعقب إعلان الفنانة إليسا الاعتزال، كتب عبدالله ساخرا، تغريدة عبر حسابه بموقع "تويتر": "بافكر أعلن اعتزالي التمثيل وإنتم تهشتجوني وتتحايلوا عليا، اوعى يا صاصا، اوعى تعمل كدا، وعشان خاطركم أرجع أمثل تاني، بس خايف أعمل كدا ماحدش يقول اوعى".

وعلق الفنان صلاح عبدالله على موهبة عمرو عبدالجليل قائلا: "يا عمورة وأنا بتفرج عليك بنسى إني ممثل.. ودايمًا بضرب بيك المثل لكل الجيل الطالع اللي بشتغل معاهم.. وأرى بصدق إن مشوارك الفني يجب أن يُدرَّس في المعاهد الفنية المتخصصة، وسعيد إنه لقيت الفرصة دي عشان أقولك اللي جوايا على الملأ".

وفي يوليو عام 2019 بعد رحيل الفنان شوقي طنطاوي، قدم اعتذاره له، وكتب عبر حسابه على فيسبوك: "يمكن بعضكم مايعرفوش شوقي طنطاوي لكن زي مابتشاركوني الضحكة والفكرة والجد والهزار، أدعوكم لمشاركتي الحزن الشديد جداً بقراءة الفاتحة والدعاء لشوقي بعد ماتقرأوا ماخرج من قلبي فور صدمتي بخبر وفاته منذ قليل".

وتابع "شوقي هو أول من استقبلني عندما استدعتني فرقة استوديو 80 للاختبار والتعارف، وكان الذراع الأيمن للأستاذ وحسبته أكثر تشدداً وتحكماً منه في تنفيذ التعليمات مش بس في المسرح بل أيضاً في الشقة التى جمعتنا بالإسكندرية أثناء عرض (المهزوز)، وبسبب هذا الإنطباع لم نكن على وفاق وحدثت بيننا خلافات وصلت لحد التشاجر مرة واحدة، وبعدها ومع العِشرة والعيش والملح تيقنت أن الانطباع الأول كان غبياً ومراهقاً، واقتربت منه وأحببته جداً وشجعته على السفر لتلبية احتياجات أسرته".

وأضاف "وبعد 6 سنين تركت الفرقة وعاد شوقي إليها والتقينا بعدها مرات قليلة بالصدفة للأسف، وفي كل مرة وهو يعانقني بكل حرارة وعينه تتلألأ بحبه لي وفرحته بما حققته كان نفسي أقوله سامحني يا شوقي؛ لإني في البداية فهمتك غلط بس ماقلتش لكن كنت ببوس راسه، وفي كل المرات اللي تعبت فيها صحياً كان يبادر بالإتصال بي ليطمئن عليا وهو يبكي وبرضو كان نفسي أقوله سامحني يا شوقي بس ماقلتش. ودلوقتي ياحبيبي بعدما صدمني خبر رحيلك بقولك سامحني يا شوقي وكلي أمل إنك هتسمعني وتبتسم، وقلبك الأبيض الطيب قوي المخلص قوي المتسامح قوي هيقول عمري مازعلت منك يا صلاح وبحبك يا أبو دنيا ومستنيك نتجمع تاني في مكان أحلى كتييييييير مالأولاني بفضل الله ورحمته".

إعلان

إعلان