حوار| أحمد صلاح حسني: "فخور باختياري في (الممر) والكيميا بيني وبين كرارة ملهاش علاقة بالقرابة"

10:01 ص السبت 07 سبتمبر 2019

حوار- ياسمين الشرقاوي

حالة من التألق والنشاط الفني يعيشها الفنان أحمد صلاح حسني، حيث نجح في خطف الأنظار في رمضان الماضي من خلال تجربتيه في مسلسل "حكايتي" مع ياسمين صبري، و"لاَخر نفس" مع ياسمين عبدالعزيز، ومن بعدهما فيلم "الممر" مع المخرج شريف عرفة، وهي إحدى التجارب الاستثنائية البارزة في تاريخ السينما المصرية والتي نالت إشادات نقدية وجماهيرية واسعة.

ومع كل تجربة من هذه التجارب استطاع أحمد صلاح حسني أن يضع بصمته الخاصة، وأن يخلق لنفسه مساحة من التميز والتفرد جعلته يصعد درجات ودرجات نحو النجومية.

مصراوي حاور النجم المتميز أحمد صلاح حسني ليتعرف عن كواليس تجاربه الفنية التي قدمها مؤخرًا.

- بعد النجاح الكبير الذي حققه فيلم "الممر".. كيف تصف مشاركتك في هذا العمل؟

"الممر" من نوعية الأفلام اللي لا تُنسى، والفيلم بالنسبة لي بمثابة خبرة وإضافة والعمل مع المخرج شريف عرفة والمنتج هشام عبد الخالق، وأحمد رزق وكل فريق العمل كان ممتعا جدًا، خاصَة ونحن نقدم بطولات جنود مصر قبيل حرب أكتوبر 1973 للأجيال الجديدة.

- وبماذا شعرت بعد اختيار شريف عرفة إياك في هذا الدور بالتحديد؟

أستاذ شريف عرفة علامة كبيرة وأستاذ كبير، وسعدت جدًا بالعمل معه، وشعرت بالفخر عندما اختارني لدور "رامي" في الفيلم، لافتَا: "إن أستاذ شريف عرفة يبقى شايفني في دور زي ده يبقى شرف كبير ليا طبعًا".

- مسلسلا "حكايتي" و"لآخر نفس".. ياسمين عبد العزيز وياسمين صبري.. كيف رأيت هذا التعاون؟

2019 من أحلى السنوات اللي اشتغلت فيها، الفنانة ياسمين عبد العزيز من الناس اللي اكتسبتها كـ"بني آدمة" شخصيتها محترمة جدًا ومجتهدة اجتهاد غير عادي، وحقيقي كنت مبسوط من تعاوني معها في لآخر نفس، خصوصًا وأن العمل بعيدًا كل البعد عن الكوميديا التي اعتادت على تقديمها، وسعدت عندما شاركتها هذا التغيير.

أما الفنانة ياسمين صبري في مسلسل "حكايتي" كان أول تجربة لي معها أيضا، حبيت شغلنا مع بعض، وبالطبع هي شخصية محترمة وتعاونا في مسلسل حلو وشوفنا صداه على أرض الواقع فضلًا عن الحالة اللي خلقها "جو" المسلسل.

- انتقد البعض أداء ياسمين صبري بعد مشهد "موت البارون" وقيل إنها "موتت المشهد".. ما تعليقك؟

الجمهور متنوع وما أحبه البعض لم يعجب البعض الآخر، فمن الصعوبة إرضاء الجميع، لكن في النهاية المسلسل ناجح ومن أهم المسلسلات التي قُدمت، فضلًا عن الحالة التي خلقها بين الجمهور وردود الأفعال الإيجابية، وفي النهاية لا يمكن الحكم على عمل بالكامل بسبب "مشهد"، خاصة أن ياسمين صبري مثلت كويس جدًا وأبدعت وأتوقع لها مستقبلا باهرا وإن شاء الله هيكون لها مسلسل كل عام، وهتحقق نجاح أكبر كل مرة.

برأيك لماذا لم يلقَ "لآخر نفس" الصدى الجماهيري القوي؟

غير حقيقي.. مسلسل لآخر نفس خلق حالة خاصة جدًا و"سمّع" جدًا، وتلقيت عليه إشادات كثيرة، وياسمين عبدالعزيز أداؤها كان "حلو أوي"، وعملت دور خُرافي"، وفعليًا أنا كنت مبسوط بالعمل معها وبالمسلسل أوي، وأرفض أن يُقال إنه لم يُحقق صدى جماهيريا.

- لم يحقق صدى جماهيري بالمقارنة بمسلسلك الآخر "حكايتي".

أتفق في هذه النقطة، ولكن يكمن الاختلاف في نوعية المسلسل فـ لآخر نفس، من نوعية المسلسلات المشوقة التي يضطر المشاهد للجلوس أمام الشاشة طيلة الوقت، فضلًا عن انتظار الحلقة التالية والتالية حتى يتلقى المشاهد إجابة للأسئلة التي تدور في ذهنه، والنوعية دي من المسلسلات لم تسلك سكة "التريند"، ولكنها تحظى بمشاهدات عالية جدًا وتعجب الجمهور بهذه الطريقة.

ما الذي جذبك في شخصيتي "علي البارون" و"سليم"؟

لم أقدم دورًا لم يجذبني، والدوران كانا بعيدين جدًا عن بعضهما، فالأول شخص طيب يحب ويساعد الجميع والثاني بيحب برضه بس بشر، شعرت أن الدورين مختلفين جدًا وجذبوني فقدمتهم.

هل ساعدتك كورسات التمثيل في تطوير أدائك؟

استفدت منها جدًا وحقيقي بتطور في الأداء وبتفرق جدًا مع الموهبة.

- العمل مع الفنان أمير كرارة في ظل صلة النسب التي تجمعكما.. تجعل كواليس العمل صعبة أم سهلة؟

أنا وأمير بينا كيميا في الشغل، وبنحب نشتغل مع بعض جدًا وده ملوش أي علاقة بالقرابة اللي بينا، فكلانا يفضل العمل مع الآخر ويستمتع به.

لحنت أغانيَ لحسام حبيب، ولم تكتب عليها اسمك، وطلبت منه أن يكتب اسمه بدلًا منك، ثم ظهر "حبيب" في برنامج "عايشة شو"، وقال إنه لم يفهم تصريحك عن عدم كتابة اسمك وإنه يستغرب إعلانك عن ذلك في الوقت الحالي؟

لن أستطيع الرد إلا بعد سماع ما قاله حسام حبيب.

- حسام حبيب قال نصًا في الفيديو المنتشر على "يوتيوب": "قبل ما أحمد صلاح حسني يدخل مجال التمثيل كان لاعب كرة وقتها عملنا أغنية مع بعض وهي "شوفت بعينيا، واحترت معاك"، مضيفًا: "قولتله اكتب اسمك قالي مينفعش أكتب اسمي أنا لاعب كرة.. بعد كدا مرت السنين وبدأ هو العمل في مجال التلحين مع نجوم كتير، وأنا كنت قولت كتير إنه لحنها، فلما اتسأل ليه منزلش عليها اسمك قال آه أنا لحنتها، ونزل عليها اسم حسام، في إشارة منه إلى أنك لم تذكر صراحة أن عدم كتابة اسمك على الأغنية جاء وفقًا لرغبتك.. ما تعليقك؟

- مبدئيًا حسام حبيب هو الذي صرح بذلك، وقال أكثر من مرة أحمد صلاح حسني لحن الأغنية دي، وما كنش عايز يقول اسمه، وأنا مكنتش عايز أقول أصلاً، إنما بعد ما هو قال بقيت أتسئل كتير في الموضوع ده ومكنش ينفع أخبي.

إعلان

إعلان

إعلان