حوار| أحمد إبراهيم: تعرضت لحملات تشويه غير مبررة.. وأنا وأنغام واجهنا ضغوطا شديدة

10:00 ص الأربعاء 18 سبتمبر 2019

حوار- ياسمين الشرقاوي:

تصوير- أحمد النجار

يرى الموزع أحمد إبراهيم أن البعض محا تاريخه الفني الممتد لـ17 عاما، ولخصوا حياته في زواجه من أنغام، مؤكدًا أن الجمهور يهتم بالنجم فقط، ولا يدرى بالفريق الذي صنع الأغنية، ولكني مقدر في الوسط الفني بين كبار المطربين.

وأكد، في حواره مع مصراوي" أنه وأنغام ليس لديهما أي مشكلة مع أي شخص، وأنه تعرض لهجوم كاسح خلال الفترة الماضية كان من الممكن أن يقضي على أي شخص، ولكنه نجح في أن يكون بالمقدمة.

وإلى نص الحوار:

- في البداية حدثنا عن جائزة "جلوبال ميوزك أوردز" والبوست المثير للجدل الذي أرفقته بها؟

مبدئيًا.. الغرض من البوست كان الإعلان عن الجائزة التي فُزت بها، وهي الميدالية الفضية عن الأعمال المتميزة، لأكثر من 100 شخص على مستوى العالم، وكل ما فعلته أنني شيرت البوست وذهبت للنوم، وعندما استيقظت وجدت فريق السوشيال ميديا الخاص بي حذف البوست، وأعاد نشره مرة أخرى، ولكن باللغتين العربية والإنجليزية، ثم فوجئت ببعض المواقع الإخبارية تكتب: "ده حذف البوست"، على الرغم من إنه البوست ذاته، وأنا بطبعي بعمل تعديل كتير في البوستات.

أما بالنسبة للجزء الذي أثار الجدل، فأنا لم أقصد به توصيل أي رسائل، ولكن عندما تمعنت في الأحداث وجدت أن الجائزة التي حصلت عليها مرتبطة بزوجتي أنغام، وهي بمثابة إشارة من الله أن تظل أسامينا سويًا بعد كل حملات التشويه التي تعرضنا لها.

- ماذا كنت تقصد بأن الجائزة مهمة جدا بالنسبة لك معنويا وأدبيا وفنيا؟

نعم هي كذلك، الجائزة مهمة فنيا، لأنها من لجنة متخصصة بأمريكا لاختيار الأعمال المتميزة والمؤثرة ومعترف بها عالميا من قبل أكبر المواقع أبرزها IMBD، وهامة معنويًا لأني منذ شهر فبراير وتحديدًا بعد انتشار خبر زواجي بأنغام ونحن نتعرض للهجوم، فضلا عن التحدث في أمورنا الشخصية والتي لا تُخص أحدا سوانا، وتنوعت الأقاويل وسمعنا ما يكفي من الغرائب والشائعات التي لا تمت للحقيقة بأي صلة.

- ما الذي أثار استياءك تحديدًا؟

ما أثار استيائي هو محو تاريخي ومشواري الفني الذي يقارب 17 عاما، تعاونت خلالها مع كبار النجوم بالوطن العربي، ومعظم الأغاني التي تعاونت فيها مع كبار الفنانين كانت مؤثرة وتركت أثرًا إيجابيًا لدى الجمهور، ولكن في ظل الهجوم الذي تعرضنا له، قيل إنني مبتدئ، وألغوا تاريخي تمامًا، فضلًا عن الأذى النفسي الذي تسببوا به لنا.

- لماذا لم يذكر الناس تاريخك الفني وقيل عنك إنك مبتدئ؟

للأسف الناس العادية تهتم بالنجم الظاهر فقط، وليس سهلًا أن يلتفتوا لفريق العمل ككل، وعلى النقيض تمامًا فهناك من يفهم أن العمل الناجح يقبع خلفه جيشًا من الأبطال، لذا فأنت تبقى مشهورًا داخل الوسط وكبار النجوم يحترمونك ويقدرونك، لكن لا يعلم من خارج الدائرة بذلك، فهناك المهتمون بالمزيكا ويعرفون جيدًا من هو أحمد إبراهيم وهناك من لا يعرف، وما حدث حاليًا بعد إفاقة الناس من عملية الإيهام التي تعرضوا لها، معرفتهم بي وبأعمالي التي لم تكن وليدة اللحظة بل جاءت بعد جُِهد وعمل ومثابرة والسعي للنجاح.

ولماذا لم تحصل على جوائز خلال الفترة الماضية؟

ترشحت للعديد من الجوائز خلال هذه الفترة، ودائمًا كنت اتفاجئ بحذف اسمي في اللحظة الأخيرة ودون أي سبب، وفي الحقيقة أنا لا أكترث للجوائر بقدر ما أكترث للتقدير وهذا ما شعرته تجاه "جلوبال ميوزك أوردز"، حينها قُلت في نفسي: "سبحان الله الجائزة جاءت في وقت اتهاجمت فيه كثيرًا لمجرد إني بشتغل باك استيدج، ومش معروف للناس العادية، فهل شرط أنني أكون مولود مشهور عشان يشوفوني شخص سوي وطبيعي ويستحق إنه يتجوز فنانة بحجم أنغام؟".

- برأيك لماذا كل هذا الهجوم بسبب زواجك؟

السبب في الهجوم أن موضوع زواجنا اتروجله بطريقة تلفت انتباه الناس وبطريقة "تبيع حلو"، وهناك بعض الصفحات الكبرى التي تلهث وراء الترافيك، استغلت زواجنا وحياتنا الشخصية تحقيقًا لهدفها، "أنا لو ماشي في الشارع لوحدي بيتقالي أنت متخانق مع أنغام، ولو نشرت صوري مع ولادي يتقالي انت مبتنزلش صور مع أنغام ليه، ولو نزلت صور مع أنغام يتقال شوفوا سايب ولاده إزاي؟، مع العلم ولادي كل يوم معايا.

- هل تعني أن الهجوم جاء من بعض الصحفات الإلكترونية فقط؟

لا.. هناك بعض الإعلاميين الذين لا يتقون الله في مهنتهم، لدرجة أن بعض الأقلام تركت ما يحدث في البلد من مشاريع قومية ومجهودات تستحق الاحتفاء والإشادة، للحديث عن أمر شخصي بحت وهو زيجتي بأنغام.

ماذا عن كواليس ألبوم "حالة خاصة جدًا"؟

الألبوم حالة خاصة جدًا بالفعل، فقد قمت بتوزيع 6 أغنيات به، فضلا عن استشارة أنغام لي في أغلب الخطوات، وإعطائي مساحة للمشاركة في القرارات الخاصة به، مثل "المكساج والماسترينج واختيارات المهندسين وهندسة الصوت في المراحل الأخيرة، أنغام فنانة كبيرة ولو لم تكن تثق في أني هحقق شكل معين فنيًا لما كنا تعاونا ولا تقابلنا، إحنا اشتغلنا قبل أن تكن بيننا أي علاقة.

- أي من أغاني الألبوم الأقرب لك بخلاف أغنية "حالة خاصة جدًا"؟

لا توجد أغاني مُحددة، أنا بحب أغاني الألبوم وحتى تلك التي لم أوزعها، بحب "مطمنة، ولا دبلت، هتقول لربنا إيه، حبايبنا، على حسك في أيامي".

- حدثني عن كواليس أغنية "على حسك"؟

أغنية "على حسك"، لديها قصة غريبة معنا، لاقيت أنغام بتكلمني وبتقولي لازم تسمع اللحن ده اتبعتلي حالًا من خالد عز قولتلها معايا ناس قالتلي اتصرف لازم تسمعه بأي طريقة، ولما سمعته اتجننت، الأغنية جميلة جدًا، وهي من كلمات جمال الخولي.

- رغم أزمتك مع أصالة أغنية "جابوا سيرته" حققت صدى جماهيريا.. ما تعليقك؟

الحمد الله كنت متوقع نجاحها.. ده أفضل رد زي "البوست" بالظبط.

- هل اختارت أصالة أغاني الألبوم قبل الأزمة الآخيرة بينكما؟

أنا وأنغام ليس لدينا أزمة مع أي شخص، الأزمة متواجدة عند الأشخاص الذين يهاجمون شخصي وأنغام دون وجه حق، ولحد هذه اللحظة لم أفهم سبب أو مدى الحديث عن زواج رجل وامرأة، وده شيء غير موجود لا في دستور ولا في شرع، لكن في الحقيقة نحن ليس لدينا أزمة مع أحد، ولا أتحدث عن شخص بعينه.

- إن لم تكن "أزمة".. بماذا تصف ما حدث إذن؟

نحن لم نهاجم أحدًا ولكن تمت مهاجمتنا بُطرق غريبة وغير منطقية، فتارة يتحدثون عن علاقتي بها وكأنني لست صاحب قرار أو "طفل واتخطفت"، وتارة أخرى يتحدثون عن فارق العمر بيننا مع المبالغة.. "أنا سمعت أرقام فلكية"، وهناك بعض الإعلاميين فعلوا ذلك بكل إتقان ولكن "ربنا بالمرصاد"، فبعضهم تم إيقافه، وفي النهاية أكرر إننا ليس لدينا أزمة مع أحد.

- تعاونت مع كبار النجوم.. من منهم لم تتعاون معهم؟

كنت أتمنى العمل مع الفنانة الراحلة وردة ولم يحالفني الحظ، وفي الوقت الحالي أحلم أن أعمل مع فيروز.

- ما الأعمال التي صنعت فارقًا في مشوارك الفني؟

من الصعب حصرها، ولكن هناك أغانيَ لها مكانة كبيرة عندي، أبرزها "مشاعر" التي تعد من أهم الأغاني في مشواري الفني، وهي بنفس الأهمية بالنسبة لشيرين عبد الوهاب، ولم تكن قريبة مني ومن شيرين فقط بل أن هذه الأغنية الأقرب لدى الوطن العربي أجمع، فضلا عن إنها من أنجح الأغنيات على المستوى العربي في آخر 40 سنة، كما أن أغنية "على بالي"، من الأغاني المهمة أيضًا.

- هل لديك أغانٍ تعتبرها دون المستوى؟

ليس لدي أغانٍ دون المستوى، لكن هناك أغاني لم تطرح للمنافسة ولكنها بسياق الأحداث الكوميدية فقط مثل أغنية فيلم "بوشكاش"، و"الدادة دودي"، كما عملت أغاني لها تأثير في الأفلام مثل "واحد من الناس، وخارج عن القانون، وعسل أسود، زهايمر، آسف على الإزعاج، والحرب العالمية التالتة، وولاد رزق"، وهناك مسلسلات مصرية وعربية.

- هل تشُعر أنك تعرضت للظلم؟

بالطبع.. فأنا الوحيد الذي تعرض في الـ6 أشهر الآخيرة لهجوم كاسح يستطع أن يُقضي على أي شخص، تشويه سُمعة، تزوير تاريخ وصفوني بالمبتدئ، والساعي للشهرة، وأردوا بي سوءًا ولكن أراد الله أن يضعني في المقدمة بعملي ومجهودي، وأتحدى أي شخص قدر في 6 أشهر يحقق نجاحات مع كل هذا الضغط، اتظلمت بالطبع ولست بمفردي ولكن أنا وأنغام، وعمرنا ما شغلنا بالنا بأي أشخاص ولا اقتحمنا خصوصيات أحد، وهذا ما تربيت عليه، والحمد الله استطعت أن أحول كل الطاقات السلبية إلى اجتهاد وشغل، واحتسبت ربنا ومتأكد أن الحكم العدل.

- ما أكثر سؤال يثير استغرابك؟

الناس بتسأل دايمًا لماذا أتواجد في حفلات أنغام، أولًا لأنني أستمتع بحضور حفلاتها، ثانيًا هي زوجتي وعلى مستوى العلاقة الفنية والشخصية لا بد أن أساندها، وهو ما أفعله بحرصي دائمًا على التواجد في حفلاتها.

- أحمد إبراهيم يستمع لمن في أثناء القيادة؟

وردة، محمد منير، فيروز.

إعلان

إعلان

إعلان